03 يوليو 2008

على الهامش

كانت لحظة خاصة عشتها منذ نحو ثمانية أعوام ، تكشفت فيها حقائق عديدة ، اصطدمت بواقع مرير ، و لم تعد حياتي بعدها مثل حياتي قبلها ، و كلفتني لحظة الحقيقة تلك أن أغير من نفسي ، و ممن حولي أيضا ..

عشوائيات

حدثني صديقي عن العشوائيات في اسطبل عنتر و عزبة خير الله و بطن البقرة و غيرها من المناطق ، سمعت منه و من زميلة أخرى الكثير مما لم أصدق وجوده في قلب القاهرة و على بعد أمتار من طريقي اليومي من و إلى العمل ، و هكذا اتفقنا على اللقاء و استكشاف المنطقة سويا ، كان الهدف مساعدة الحالات الإنسانية الصعبة في المنطقة ، و التحقق من الحالة الاجتماعية و الاقتصادية هناك .

في الموعد المحدد قابلنا باحثة اجتماعية قامت بدور مرشدنا في أدغال المنطقة ، و انطلقنا بسيارة صديقي في متاهة شوارع و حارات تلد بعضها البعض ، يحسب الزائر لأول مرة كل منها نهاية المطاف ، و لا يتخيل أنه فيما بعد هذه الاستدارة أو تلك الزاوية بعد ، و مع تقدم سيرنا كنت أحس أننا نبتعد عن بلدي التي أعرفها ، إلى أن أصبحنا في بلد غريبة تماما ، و ذلك رغم أنني دخلت أحياء شعبية كثيرة في أنحاء القاهرة و الإسكندرية من قبل ، و لكن ما رأيته هذه المرة كان يختلف كثيرا .

كانت أول مفاجأة لي بعد توقف السيارة قول الباحثة : "كفاية كده ، حانكمل الباقي مشي" ، قلت لها : "باقي إيه ؟ هو لسه في بعد كده ؟" ، ضحكت من سذاجتي و قالت : "هو احنا لسه وصلنا ؟ ده المنطقة اللي احنا فيها دي كويسة جدا ! و بعدين العربية مش ممكن تطلع الجبل" ، ابتلعت صدمتي و تبعتها و رفاقي منتظرين رؤية مجموعة من الحالات المرشحة لتلقي مساعدة .

طبعا أول ملاحظة كانت أننا لم نعد في مصر كما قلت من قبل ، لا دولة هناك ، لا خدمات ، لا شيء يوحي أننا في امتداد جغرافي أو سياسي أو أمني لما يعرف بمصر . على مستوى الخدمات لا توجد مياه – لا للشرب و لا لغيره – و بالتالي أترك لك تخيل مستوى النظافة ، و رأيت هناك بيوت عديدة تضع "لمبة جاز" مثل تلك التي تظهر في الأفلام الأبيض و اسود ، و عليه لا توجد كهرباء كذلك في مناطق كثيرة ، أما أكثر ما كدر رحلتنا فهو الصرف ، و الذي يتم بطريقة بدائية يدوية لعدم وجود شبكة بالطبع ، إذن فهذه هي العشوائية ! هي ألا تجد أدنى أثر لتخطيط أو لخدمات تسمح بوجود حياة إنسانية .

1

هل حدثتك عن البيوت ؟ مجازا يسمي الناس عششهم بيوتا ، فغرفة لا تتجاوز 6 متر مربع بلا نوافذ تستخدم كبيت لأسرة كاملة تتكون من 7 أفراد أو أكثر ، بالإضافة إلى كل متاع الحياة الدنيا لديهم من سرير و عين بوتاجاز و دولاب أو نملية ، و لا تسألني عن المعجزة التي تبقيهم أحياء ، خاصة أن قضاء حاجتهم يستلزم استخدام حمام – مع التجاوز في استخدام الكلمة – مشترك مع عدة أسر ، و حاجتهم من المياه تتوفر عن طريق حمل صفائح مياه من أقرب مصدر ، لا تسألني من فضلك عن قدرتهم على توفير مياه بهذه الطريقة للشرب و الطبخ و الغسيل و التنظيف و الاستحمام ، طبعا لن يسرفوا في الماء على كل هذه البنود مجتمعة .

حالات

لأنني لن أستطيع أن أصف كل ما رأيته من أوجه الإعجاز في مجالات العمارة و النظام و النظافة و الحضارة ، أفضل أن أنتقل إلى الحالات التي ذهبنا لنراها ، و منها سيدة عجوز تجلس تحت سلم أحد البيوت ، عرفنا أن هذا المكان هو بيتها (حوالي 1,5 متر مربع) ، تبرع به أصحاب البيت (المستورين) للعجوز لأن ابنها تخلص منها من "البيت" القديم لزواجه .

حالة أخرى كانت لأرملة كفيفة تكفل أربعة بنات . كيف تكفلهم ، و كيف وصلوا إلى هذا السن ؟ الله أعلم ، و المثير أنها كانت تضحك ، و تصر على أن تحتفي بزيارتنا لها .

حالة أخرى كانت ثلاثة أخوات بنات صغار بلا عائل بعد وفاة أمهم و هروب أبوهم ، ما المساعدة التي يمكنك أن تقدمها هنا ؟ ما المساعدة التي لا يمكنك أن تقدمها ؟

و تنوعت الحالات بما فيها كتالوج كامل من الأمراض و الحوادث و الظروف السيئة ، مما دفعني إلى البحث عن نوعية أخرى من الخدمات تختلف عن البنية الأساسية ، أين التعليم ؟ إن هؤلاء جهال تماما ! أين الرعاية الصحية ؟ أين الوعي بأبسط مبادئ البقاء على قيد الحياة ؟ إن هؤلاء ليسوا كما مهملا في بلدنا ، ليسوا مجرد أناس يعيشون على الهامش ، إن وصفهم بالقنبلة الموقوتة يبدو مبتذلا جدا ، لقد انفجرت القنبلة بالفعل ، إن هؤلاء قيد يلتف حول عنق مصر ، و يهوي بها إلى القاع .

الهامش

و تبقى الأسئلة من هو المسئول عن هؤلاء و الكثيرين من أمثالهم في بلدنا ؟ من المسئول عن وضعهم الحالي ، و من المسئول عن إنقاذهم مما هم فيه ؟ و ما السبيل إلى إنقاذهم ، بل إنقاذنا ؟ إننا نعيش في مركب واحد ، و مصيرنا – شئنا أم أبينا – مشترك ، و لا يجوع فقير إلا بتخمة غني ، إن هؤلاء الذين يعيشون على الهامش بشر مثلنا و لهم نفس الحقوق ، فمن منا يعي ذلك ؟ و ماذا فعل كل منا ؟

إن الحقيقة الأكثر مرارة أن من يعيشون على الهامش ليسوا نسبة بسيطة أبدا (نحو 7 مليون في القاهرة وحدها) ، و الأدهى أنهم يزيدون باستمرار (حوالي 200 ألف سنويا) ، و ما يحيرني الآن هو حجم الهامش ، الذي أراه في مخيلتي يغزو المكان كله ، و لا يترك فرصة للحياة إلا على الهامش .

تحديث : ما الذي يمكنك عمله ؟

تحديث : أصداء على الهامش التناقض فى حياتنا في مدونة صعبان عليّ حالنا

هناك 32 تعليقًا:

فاتيما يقول...

يا أحمد
أحييك على البوست دا
إنت بتسأل السؤال المؤلم اللى الكل بيهرب منه
بص بمنتهى الصراحة هقولك رأيى الخاص
الدولة هيا اللى من اولوياتها تحمل مسئولية هولاء البشر
و إنتشالهم مما هم فيه
و بعدين تيجى مسئولية المجتمع
اللى هوا إحنا بكل مستوياتنا
إيه بقى اللى بيحصل ؟؟؟
اولى الأمر المنوط بيهم الحمل دا
سيبينوا خالص و إيكش الناس دى تولع أهو نخلص من أبقاق مفتوحة
و إلتزامات تستتبع وجودهم فى الحياة و حقوق زى الأكل و المياه و الصرف و التعليم و ..
اولى الأمر مكبرين دماغهم
نيجى بقى للمجتمع و اللى أنا منهم
طول عمرى مفتحة عيونى على جدتى
و امى و خالاتى و أبويا بيساعدوا الناس المحتاجة حوالينا فى شارعنا
أو عند جدتى فى بلدها الريفى لأنها ادرى بهم و عارفة إنهم محتاجين بجد ...
بنساعد بشكل معقول على قدر أمكاناتنا و متهيألى ناس كتير بتعمل كدا من طبقتنا المتوسطة المتعلمة
طب و بعدين ؟؟
الدولة عاوزانا نقوم بدورها و نشيل إحنا الحمل لوحدنا خالص
و هيا مع السلامة ...
طبعاً إستحالة دا يحصل
لأن حتى الطبقة الوسطى دلوقتى بتئن
و بتحاول تحفظ ماء وجهها من الوصول للعوز ...
هتقولى الحل إيه نسيبهم يموتوا يعنى ؟؟
أقولك بصراحة مقدرش أقترح حل
لا أنا مفكرة و لا دا دورى
و لا أنا موسرة و ممكن احل المعضلة
أنا هعمل اللى طول عمرى بشوف أهلى بتعمله و أساعد اللى بوصلهم
لو كل حد فينا عمل كدا جزء من المشكلة يتحل
لكن مهما عملنا
برضو كأننابنحرث فى بحر
لأن المسئولية الكبيرة دى لا يمكن لأحد تحملها سوى الدولة
ممكن تقول عليا قاسية القلب
لأنى بفكر وكأنى سلبية
بأرمى الحمل على حد غيرى
بس دى قناعتى
إحنا كدا بنستنزف بعض
و الدولة واقفة بتتفرج علينا
تحياتى يا عزيزى
و أسفة للأطالة

kochia يقول...

الحقيقة بقالي ساعة بقرأ الموضوع .. ومش عارفة اقول ايه
يعني مش هدعي اني معنديش فكرة ان فيه حتت عشوائية في مصر لهذه الدرجة لكن مشفتهاش
ومعرفش حد شافها
لكن انك تشوف بعينك هذه الماساة االانسانية بمعني الكلمة شئ صعب
مش عارفة النماذج الانسانية دي اللي انت ذكرتها عارفة ان من حقها تشرب وتشوف وتسكن وتنام تحت سقف ؟ ولا مش عارفين وهمهم بس علي اللقمة اللي قد يحصلوا وعليها وقد لا يحصلوا عليها في نهاية كل يوم اليم يعيشوه
لكن اذا فعلا درسنا المشكلة وفعلا عاوزين حل
مين المسؤول ؟
المسؤول الاول هو ولي الامر بلا جدال
مادام هناك اناسا يعيشون فوق السحاب في ذات الدولة اذن ولي الامر هو المسؤول الاول
لكن المجتمع ايضا له دور .. اين دور المجتمع في رعاية المحتاجين
المجتمع سواء كان مؤسسات او افراد
بس يمكن اعتقد انهم وصلوا لحد الحتة اللي وصلت ليها العربية
لكن يمكن مقدروش ينزلوا منها !!
كمان اري ان هؤلاء يستحقون من اموال الزكاة
لماذا لا يخصص لهم شئ من اموال الزكاة
اذا دفع كل فرد في هذه الدولة ما يستحق عليه من زكاة المال ما بات شخص واحد جعان فيها
انا شخصيا مش عارفة ممكن اعمل ايه
والواقع بيقول ان دي مشكلة تتحل بسنوات
لكن علي الاقل نساهم في وقف الزحف العشوائي علي المدينة
نبدأ منين ؟
اعتقد نبدأ من التعليم (مع ادراكي طبعا لمشكلة التعليم عندنا )
ده المفروض
الحل لازم يبقي مركزي الاول وبعدين يتشعب
مش لاقية حل جذري
سؤالك صعب اوي

اعتذر للاطالة
تحياتي

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أ.احمد
اريتنا ما نحاول نحن كافراد
وما تحاول الدولة كأجهزة
ان نتنصل من مسئوليتنا
تجاهه.

appy يقول...

فيه واحد اسمه سنوهى فسر يعنى ايه اساسا عشوائيات ونتجت ليه وبصراحه كان تفسيرة واقعى وجميل جدا
عاووزة اقولك السبب الاتنين الحكومه والناس بص يا بشمهندس فيه ناس اساسا رافضه تسيب مكانها حتى لو الحكومه وفرت لهم اماكن تانيه
بجد مش كلام تليفزوين والله سمعتها من ناس فى مناطق تقولك احنا هنا بنبنى اى اوضه براحتنا ونعمل اللى عاوزينه وكمان بيستغلوا ده فى التجارة فى حاات مش مشروعه
نيجى لدور الحكومه فى الضغط عليهم يا تهملهم وده غلط يا تضغط عليهم وهما بيبهدلوا الدنيا فتقع المسئوليه على الاتنين بصراحه

بنت القمر يقول...

احمد كمال
=========
المرة دي انت بتكتب عكس عدي النهار تماما
هو يكتب عن من امتلك الاف الافدنه وانت تملك عن من امتلك العدم يحيا به
البعض تاجر بهم وبالامهم ومعانااتهم في افلام مرشوشه ببهارت تجايه لزوم المكسب
اما الوجه الاخر للصورة فهؤلاء اللذين يختنقون من التخمه والترف
لكن الحمد لله دوام الحال محال
لن يتركنا الله هكذا لكل شيئ نهايه
لقد وصلت مصر الي نقطه الانفجار وتهيأت اسبابه واجتمعت
لم يبقي الا ان تراه
عل القادم افضل يا عزيزي

قوس قزح يقول...

لما جات هوجة فى السينما عن المناطق العشوائية صرخت الناس و قالت انتو بتخلوا مصر شكلها وحش او اغلبها عشوائيات و مصر مش كده
ماهو طبعا هى مش كده للناس اللى بتروح السينما و تقعد فى التكييف و فى ايدها كيس فشار و كان بيبسى
لما تنزل بولاق ولا امبابة و لا السيدة زينب و تشوف مستوى الناس هناك هتقول دول ناس فقرا
طيب اومال لو روحنا العشوائيات دى هنقول ايه ؟؟ دول مش ناس ؟؟
مساعدة من افراد لافراد مش هى حل
ولا مساعدة الدولة هتعمل حاجة لان هم الدولة المكسب مش الخسارة
ازاى ادى بيوت لناس كده و انا قدامى ابيعها لناس و اكسب منها
الحل فى رائى ان زى ما اهتمنا باليتيم و عملنا له يوم و عملنا جمعيات خيرية و ملاجىء
كمان لازم يكون فى حملة كبيرة للقضاء على العشوائيات
احييك على موضوعك اللى هيخلى ناس كتير تشوف اماكن كانوا يسمعوا عنها فى السينما و بس .. زى ما بيسمعوا عن العفاريت و المتحولون كده

صاحب المضيفة يقول...

فعلا انا تعبت من قراءته


الله يسامحك بجد


لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم



شكرا على كل حال فلا يوجد لدي كلام اقوله

Amour يقول...

Salamo 3alekom ya Ahmed
Sure you know why I am not writing in arabic, I dont have it on my PC at work
Congratulations on your nice Blog.
I thnik we all responsible for them even the governoment doesn't care about them.
First for our religion "Lays Menna Man bat shab3aan wa Garoho ga3an" Aw Kama Qall SAW.I am not sure if this is a real Hadeeth or not.
If not for our religion then for our humanity.
If not for our humanity then for our security.
We are All Responsible :(
I invite all who this this blog to join this group http://www.facebook.com/group.php?gid=63819595640
Sorry Ahmed for Advertising on your Blog

شــــمـس الديـن يقول...

تدوينتك بشعة من كثرة الحقيقة التي تصفها

ذهبت مرة في معرض للملابس المستعملة تبع رسالة في منشأه ناصر و اعلم ما تحكي عنه

هذه التجارب الانسانية و اشياء اخري هي ما صاغت نفسيتي

و لكن صراحة اللي قالته فاتيما صح الصح
الحكومة عايزة تتنصل من مسؤوليتها و تلقيها علي عاتق الشعب و مش تتفرغ غير لجباية الاموال والضرائب فقط

دي مسؤوليتها اه كل واحد يعمل اللي يقدر عليه لكن انا مش هقدر اصلح الصرف الصحي ولا اوصللهم نور ولاكهرباء ولا ابني مدارس و مستشفيات

لولا اني مش بشتم و عارفة ان المدونة دي نضيفة
لكن فعلا بلدنا دي بلد ..............


خالص التحية و بجد قلبت عليا المواجع و الشجون

رئـــــيسـة حزب الأحلام يقول...

العشوائيات فعلا تشعر اهلها بانه اصبح مواطن على الهامش هكذا اصبح كثير منا يشعر بهذا انه انسان مهمش داخل وطن مهمش
تحياتى لك ولهذا المقال الجميل

لماضة يقول...

مكدبش خالد يوسف في فيلمه لما قدم وقال دي شريحة بسيطه
للاسف الغلط عندنا كلنا تجاه الناس دي يا استاذ احمد

واحدة مفروسة يقول...

ا.أحمد
انا مش مش عارفه اقول إيه
الناس ديه المفروض إنها من 20 سنه كانت يبقى حالها غير الحالز..بس تقول إيه اهي ناس منسية من سنين

هوه اكيد ابقائهم على هذا الحال..له معني
بس اكيد المعنى ده مش لينا
لا حول و لا قوة إلا بلله العلى العظيم

مصــــري..!! يقول...

السيد " أحمد"

تحياتي علي البوست الرائع.
وعلي المجهود الواضح في الرحلة.فلتكفي رائحة الصرف.

إن هؤلاء الناس كما ذكرت سيادتك علي الهامش ولكنهم راضون وسيظلوا في ذلك المكان إلي الأبد.

يبني له أوضة ويتجوز.
من غير كهربا....مصلحة أهي بتيجي غالية.
من غير مية....في مية بس احنا مش واخدين بالنا.

لكن الذي أثق فيه هو أن هؤلاء القوم يتحورون وتـُنتزع إنسانيتهم قليلاً قليلاً.

وإن ثاروا فلن يتكلموا إلا بلغة الجياع.ويالها من لغة.

تحياتي
أسامة

عصفور المدينة يقول...

هؤلاء أشباه الأحياء الذين يحيون القلوب الميتة وهم أيضا القنبلة الموقوتة التي ستنفجر لتقل الأخضر واليابس وهم أيضا عدة البلد يوم ينزل بها الأعداء وهم الذين ربما يرحمنا الله بدعائهم
ولي معهم تجارب مشابهة في مدينتي

الحب الجميل يقول...

السلام عليكم
أول زيارة للمدونة ومش هتكون الأخيرة ان شاء الله لروعة مواضيعها 0
عندى معادلة صعبة فى المدونة ومش عارفة لها حل ممكن تحلوها معايا ؟

freedom يقول...

اكيد ان النظر و التعاطف مع مثل هذه الظروف لا يشبه العيش معها
لكن 7 مليون اكثر من ساكني الاردن قاطبة!!!
لكن حتى عددنا القليل مقارنة بكم و مشاكلنا لا تكاد تنتهي
و اعرف ان لا عزاء
و مع ذلك في بلادنا اعرف عدد لا بأس به يخرج من تحت خط الفقر الى افضل حال و يمتلك الملايين و هذا شيء يحصل حتى لا نكاد نستغربه
في محيطي على الاقل
هل يحدث مثل هذا في مصر؟؟

فرنسا والرايق يقول...

ده فيه اماكن فى البلد...ماحدش يعرف عنها حاجه
...وناس برضه ماحدش يعرف عنها حاجه
و المصيبه ان اللي يفصلها عن الاماكن الكويسه يمكن شارع
سبحان الله
هوه ده اللي بيخلي في عشوائيات كمان فى الاخلاق...,السلوكيات

أحمد كمال يقول...

@ فاتيما
أنا متفق معاكي على ضرورة وجود دور أقوى للدولة ، و أدي احنا شايفين مشاكل الدولة ، و لا يمكن نعول عليها في الوقت الراهن ، و في نفس الوقت الفتات الذي نقدمه بدون تخطيط لمن حولنا لا يمكن أن يكون هو الحل . اللي أنا مختلف معاكي فيه هو إنك مش مفكرة ، و لا يمكن تقترحي حل ، بالعكس إحنا لينا دور كبير لازم نلعبه ، و علينا واجب لازم نؤديه .

من فضلك تابعينا .

@ كوشيا
هو أحد أهداف الموضوع إن اللي ماشافش المناطق دي يبقى كأنه شاف ، و بالنسبة لدور المجتمع فالجمعيات الخيرية موجودة و لكن تأثيرها محدود لأسباب كثيرة منها قلة الدعم مقارنة بحجم المشكلة ، و منها ضعف الإدارة و اعتمادها بالكامل على المتطوعين ، يعني فضول الأوقات و المجهودات ، و منها تركيز الجهود على نمط تقليدي من المساعدة يبقي هؤلاء المحتاجين في حكم الشحاذين ، و لكن بدأت تظهر بشائر مشروعات تنموية بديلة .

أما بالنسبة للزكاة فالحق يقال الكثير من الحالات مسجلة في لجنة الزكاة كمستحقي للزكاة ، و لكن المشكلة أن حصيلة الزكاة ضعيفة أساسا لعدم تحصيل الزكاة من كل القادرين بالإضافة إلى سوء إدارة هذا التقسيم ، و بالتالي فنصيب كل أسرة من الزكاة هزيل جدا قد يكون في حدود الجنيهات العشرة شهريا أو ما إلى ذلك مما لا يعتمد عليه .

@ نورا
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، المسئولية ضخمة ، و الوضع يتفاقم بسرعة و لذلك يجب أن نتحرك جميعا .

أحمد كمال يقول...

@ آبي
أنا ماعرفش سنوهي غير المحارب المصري القديم في القصة الفرعونية الشهيرة ، و على كل حال المشكلة مش ممكن تبسيطها في ناس مبسوطة بوضعها ده و حكومة مطنشة ، أولا لأن الحكومة إمكانياتها فعلا ضعيفة بداية من إرادة عمل شيء و مرورا بالإدارة و التخطيط ، و انتهاء بالتنفيذ و التمويل ، ثانيا في جهات مستفيدة من الوضع ده ، و أحد المآسي التي لم أشير إليها في الموضوع هو استغلال تجار الممنوعات (المخدرات بصفة خاصة) لوضع الناس دول ليختبئوا وراء ستار من الموزعين و تجار التجزئة ، و أيضا ازدهار تجارة الأعضاء البشرية ، التي تجد في المنطقة سوقا رائجة ، و أسعار منافسة للصيني !

@ بنت القمر
نسأل الله العافية من نقطة الإنفجار ، و أرجو ألا تكون في الاتجاه الخاطئ ، و لكنني مازلت آمل في الأفضل بإذن الله .

@ قوس قزح
طبعا الناس ماتتصورش إن ده موجود أصلا ، لكني في نفس الوقت باتفق معاكي و مع بنت القمر إن السينما لما قدمت الموضوع ده كانت بتاجر بالوضع الإنساني الصعب ده لكن تجاره رخيصة قوي . إقتراحك بعمل حملة أنا أؤيدك فيه ، لازم تتعمل حاجة كبيرة تهز المجتمع ، و تخليه يشوف و يحس بآلام الناس دول ، و يكون بداية مشروع للقضاء على العشوائيات .

أحمد كمال يقول...

@ صاحب المضيفة
آمين يا رب يسامحنا جميعا ، الموضوع متعب فعلا ، لكن المهم تعبنا ده يتحول لطاقة تغيير . أشكر لك زيارتك الأولى :)

@ عمرو
و عليكم السلام و رحمة الله ، جزاك الله خيرا على تعليقك ، و لعل الله يجعل العمل كله في ميزان حسناتك فأنت الدال على الخير :)

الحقيقة أنا كنت ناوي أحط عنوان الجروب من الأول ، وهو لمن لم يدخله بعد بعنوان حلم اسطبل عنتر ، و أدعو جميع المهتمين بالموضوع الدخول عليه للاشتراك في مناقشة الموضوع و التعاون في تنفيذ الاقتراحات .

@ شمس الدين
أنا مقدر إحساسك ده طبعا ، لكن أرجوكي إقرأي ردودي السابقة حاتوضح ليكي رأيي في دورنا ، و ليه ماينفعش ننتظر الحكومة .

أحمد كمال يقول...

@ رئيسة حزب الأحلام
شكرا على التحية ، وربنا يعينا على هذا الهامش .

@ لماضة
ده رأيي أنا كمان ، كلنا غلطانين و مسئولين ، شكرا على زيارتك يا دكتورة .

@ مفروسة
أنا مافهمتش قصدك بالضبط ، لكن بقائهم على هذا الحال و استفحال مشاكلهم فشل لجميع الأجهزة ، و في نفس الوقت إدانة لمجتمعنا اللي سمح بتطور الحال إلى هذه الدرجة .

أحمد كمال يقول...

@ مصري
شكرا على تعليقك يا أسامه ، لكن إسمح لي أقول لك إنهم مش راضيين ، إطلاقا ! كل الموضوع إنهم مش عارفين يعملوا إيه ، و لذلك إما بيتجهوا لأعمال غير مشروعة ، أو بتعجزهم الحيلة عن تدبير أمور دنياهم ، و أسأل الله ألا تصل الأمور إلى مرحلة ثورة الجياع .

@ عصفور المدينة
شكرا على زيارتك و تعليقك ، و أسأل الله أن يحيي قلوبنا فعلا كما تقول يا أخي .

@ الحب الجميل
أهلا بك للمرة الأولى هنا ، و نتمنى أن نراك دائما .

أحمد كمال يقول...

@ freedom
يحدث في مصر أيضا ، و لكن في نفس الوقت يولد آلاف الفقراء !

@ فرنسا و الرايق
جميلة عبارة عشوائيات السلوك و الأخلاق ، لكنها حقيقية فعلا ، نورتوني :)

ahmEd_H يقول...

تحياتى يا ابوحميد على البوست دا
بص انا حاقولك حاجة , انا قعدت سنين أسال نفس سؤالك مين المسئول عن الناس دى ؟
عارف حسيت انى تايه بين الحكومة بين الحرامية الكبار و بين عجز الناس دى نفسها !! و اكتشفت ان الحل الوحيد انى اشتغل من غير ما أسال و احاول اساعدهم

أسطبل عنتر و عزبة خيرالله محتاج متطوعين و انشالله انا حابتدى فى مشروع صغير هناك و ربنا كريم انشالله

أحمد كمال يقول...

@ ahmEd_H
الانشغال بالعمل هو أفضل حل ، طالما في الاتجاه الصحيح .

جزاك الله خيرا على مجهودك ، و ربنا يوفقك إن شاء الله .

أحمد كمال يقول...

أصدقائي الأعزاء

أبسط ما يمكننا عمله من منطلق الإحساس بالمسئولية ، و الرغبة في دفع تهمة الاشتراك في تكريس هذا الوضع المؤسف ، يمكننا أن ندعم المجهودات الأهلية القائمة بالفعل ، و التي تحاول تحسين الأوضاع ، و تمثل بارقة الأمل الوحيدة حتى الآن .

بدأت جمعية صحبة خير الخيرية برنامج خاص بتطوير قدرات الأسر الفقيرة في المناطق المذكورة ، و ذلك دعما لهم للوصول إلى الحد الأدنى من مقومات الحياة الكريمة . و يشمل البرنامج المشروعات التالية :
1- برنامج تعليمي : فنون ، قرآن ، أدب ، نشاطات صيفية ، إلخ .
2- برنامج مدرسة أهلية للأطفال : للحساب و اللغة العربية ، تدريب نسيج سجاد يدوي ، توعية ، وجبات غذائية ، إلخ .
3- برنامج محو أمية للكبار
4- برنامج توعية للمرأة
5- برنامج صحي : رعاية مسنين ، وجبات غذائية ، رعاية صحية ، إلخ .
6- برنامج ورش الصناعات اليدوية
7- برنامج قروض صغيرة

و بالطبع تحتاج الجمعية إلى متطوعين للمساعدة في إدارة و تنفيذ البرامج المختلفة ، بالإضافة إلى أي مساعدة بالوقت أو المال أو المجهود أو الأفكار لدعم البرنامج ، و لتطويره ، و ليستفيد منه اكبر عدد ممكن .

توجد العديد من التفاصيل حول البرامج و احتياجات الجمعية ، و يمكن الاتصال بالجمعية على تليفون 0189540193 لمعرفتها ، و سوف أقوم بعمل موضوع آخر مخصص لعرض تفاصيل هذه البرامج إن شاء الله ، في حالة رغبتكم في ذلك .

snohe يقول...

اخى العزيزه
------------
احب ان اعبر عن اعجابى بمدونتك
موضوع العشوائيات من اهم المشكلات
التى نعانى منها وقد كتبت فى مدونتى بوست عن نفس الموضوع
اعتقد ان العشوائيات ليست بسبب الفقر وحده. ولكنها مجموعه من الاخطاء المتراكمه عبر السنين. اخطاء حكوميه واجتماعيه واقتصاديه طبعا
الخوف ان نعتاد على المشكله فتصبح واقع
لا نرفضه بل نتقبله
تحياتى

HafSSa يقول...

احمد مش عارفة بصراحة اعمل ايه بعد ما قرات البوست ده
انا فعلا حسيتك بتحكي عن بلد غير البلد و ناس غير الناس و حاجة مش طبيعية بالمرة
لكن اذا تسمحلي نتواصل على ايميلي لاني احب اديك شوية معلومات معينة
ممكن؟؟
dorybettyx@yahoo.com

أحمد كمال يقول...

@ سنوهي
دلوقت فهمت إن حضرتك اللي كانت آبي تقصده و أنا قلت لها ماعرفش غير سنوهي الفرعوني (أنظر ردي عليها أعلاه) ، لكن لما زرت مدونتك لقيتها قيمة جدا و أعتقد إني حابقى من زوارك الدائمين . لكن سؤال : إنت ليك علاقة بسنوهي المحارب ؟ ولا بتعتبره دون كيشوت المصري ؟

أحييك على موضوع العشوائيات و أتفق معك تماما .


@ حفصة
مرحبا بك مرة أخرى يا عزيزتي ، و جزاك الله خيرا على اهتمامك ، و طبعا ممكن .

غير معرف يقول...

نهر الحب
أ / احمد
اولا جزاك الله خيراااا
وبارك الله فيك

أحمد كمال يقول...

@ نهر الحب
جزانا الله و إياكم ، أشكرك كثيرا

تحياتي

Samar Ali يقول...

السلام عليكم،
أنا قرأت المقالة من خلال رابط نشره أستاذ علي أبو طالب.
على أي حال أنا كان لي فكرة عبارة عن مشروع تعليمي لأطفال العشوائيات لكن محتاج دراسة جدوى. زكنت كتبت فكرته قبل تنحي مبارك بجوالي أسبوع.
بريدي الإلكتروني
newgeneration92@gmail.com
لو حضرتك تتواصل معي، تأخذ الفكرة وتبدأ تنفذها مع آخرين أكون شاكرة مع العلم أنه كان لها ممول لكن لأسباب ما لم أستطع مقابلته.