10 يوليو 2008

البدايات و النهايات

البدايات و النهايات

تنتاب الإنسان حيرة حين يخرج عن المألوف من معتاد حياته اليومية ، و أقصى خروج عن المألوف هو مواجهة البدايات و النهايات . إكتشفت خلال الساعات القليلة الماضية مدى صعوبة مواجهة هذه الحيرة في نفس الوقت الذي أتعامل فيه مع تفاصيل الحياة "العادية" .

...

كان الأمس يوما غير عاديا بالنسبة لي ، كان علي أن أواجه إحدى البدايات .

موظفة الاستقبال : "الإسم و السن و العنوان و رقم التليفون" ، كانت هذه التفاصيل مرعبة بالنسبة لي ، و كأنني لا أحفظها منذ سنين ، أسمع الإجابة سريعة و كاملة ، أفكر في نفسي : "كيف لها القدرة على التماسك و فعل هذا ، بينما أتلعثم أنا ؟"

...

تختلط الدعوات بالأفكار بالعبرات بآيات القرأن ، و أكتفي بأن الله يعلم السر و أخفى ، هو أدرى بحالي مني ، و هو وحده يملك الإجابة ، سبحانه .

...

تفاصيل كثيرة ، لا أفهم الكثير منها ، أردد بعضها لاعتقادي أن هذا يفيد ذاكرتي ، أتحرك و أسأل و أجيب ، و يبقى عقلي معلق بأسئلة أساسية ، "إطمن كل حاجة كويسة" ، أشتبك في تفاصيل جديدة ، و تنهكني الأسئلة ، فلا تفيد عقلي التفاصيل .

...

تقول الممرضة : "معلش متخافش ، ده شيء عادي" ، أفكر أنه شيء عادي بالنسبة لها ، و ليس بالنسبة لي . في لحظات محيرة مثل تلك يبدو الطبيب و الممرضة و حتى رجل الأمن على باب المستشفى أشخاصا أسطوريين ، حكماء و يمتلكون الحقيقة ، إن ما يحدث ما هو إلا شيئا عاديا بالنسبة لهم ، إن بداية إنسان أو نهاية إنسان لهي أشياء تحدث آلاف المرات يوميا ، و لكن ليس بالنسبة لي . إنها لحظة تعري الحقيقة ، تجعلني أتساءل آلاف الأسئلة ، تعيد طرح أسئلة ظننت أنني امتلكت إجاباتها ، و لكن الحقيقة أنني اعتدت الحياة في ظلها بلا إجابة . تزيد حيرتي عندما أصر على أن أجد إجابة و أنا تحت ضغط الموقف .

...

أقول في اتصال هانفي : "هم كويسيين دلوقت الحمد لله" ، تصلني رسالة مربكة و أنا أنهي الإتصال ، فأقوم بعمل اتصال جديد لأتأكد من الخبر ، خبر موت غير متوقع هو ، و لكن منذ متى كانت أخبار الموت متوقعة ؟ يلح على ذهني سؤال مع رنين الهاتف : و لكن الموت هو الشيء الوحيد المتوقع ، فلماذا تطغى مشاعر الصدمة على الحزن أحيانا ؟ أسمع الإجابة على الهاتف : "حادثة عربية" ، أغلق الخط و أنا متحير ثانية : كيف تكون حوادث الطرق السبب الأول للوفيات في مصر و مع ذلك نصر على أنها "حادثة" ؟ إنها تبدو لي قتلا متعمدا يجب أن يحاكم المسئول عنه . من جديد أجد حيرة النهايات تختلط عندي بحيرة البدايات .

ما بين البدايات و النهايات أتعجب من قدرة هذا القلب على التقلب بين مشاعر الحزن و الفرح ، إن أحدى معجزات الله في خلق الإنسان أن جعل هذا القلب يتقلب في رهافة و سرعة لا يجاريه فيهما شيء ، فتجد عبرات الحزن تختلط بضحكات الفرح أحيانا .

...

تصلني رسالة صديقي : "بورك في الموهوب ، و شكرت الواهب ، و رزقت بره ، و بلغ أشده" .

ما شاء الله لا قوة إلا بالله ، لقد ولد مصطفى إبني بالأمس و الحمد لله ، أسأل الله تعالى أن يبارك فيه ، و أن يجعله من الصالحين ، و أن يجعله قرة عين لي و لوالدته ، و أن ينفع به الإسلام و المسلمين ، و الحمد لله رب العالمين .

هناك 47 تعليقًا:

بنت القمر يقول...

احمد كمال
======
الحمد لله لم اسعد بكوني اول تعليق زي التعليق ده
الف مبروك جعله الله قرة عينك وبارك فيه
الف حمدالله علي سلامه المدام
بس انت قاعد تكتب بوستات وسايبها
:))) وش شرير
كده عندك ولدين مصطفي والكبير التنك مش كده؟؟!!
ربنا يفرحك بيهم يا رب
عوده للتعليق مرة تانيه
تحياتي وسلامي لام البنين

فاتيما يقول...

ألف مبروك يا احمد
ربنا يكرمك فيه و فى إخواته
و يقر عينيك بهم و يبارك فى والدتهم
ألف ألف ألف مبروك يا عزيزى

fahd يقول...

اخي وحبيبي ابا مصطفي

اخي اني احبك في الله كثيرا

اولا الف مبروك علي هذه العطية

ثانيا صبركم الله

ثالثا ايه الجمال ده

اصبحت ادمن اسلوبك

اخي يجب ان اقابلك واعرفك اكثر

لقد قرات التدوينة الماضية وكانت رائعه رئعه صادقة بسيطة عبرت كثيرا عما بداخلي

احبك كثيرا والله

زادك الله علما وفضلا

نعكشة يقول...

ألف مبروك
إن شاء الله يبقي الولد الصالح
يكون بذرة للذرية الصالحة يا رب
جعلة الله قرة عين لك و لأمة

........

سبحان الله
عندنا التعريف القديم للحادثة : حدث غير متوقع غير مرغوب لا يمكن تفادية
اما التعريف الحديث للحادثة : فهو حدث ناتج عن اخطاء انسانية يمكن تغيرها

اعتقد ان دة أوقع
الغريب إن الواحد ساعات بيحس قبل ما يتوقع موت حد مش عارفة ليه
اذكر : في مرة كنت قاعدة انا و اختي بنتفرج علي -فلاشات- عن املوت و القبور و كدة جالنا اتصالب موت حد معين
برضو اتكرر الموضف دة
مش عارفة ليه
الموت الوحيد اللي متوقعتوش هوه وفاة جدتي ( بالرغم إنها كانت سيدة كبيرة في السن)
ليه الناس اللي بنحبهم مبنتوقعش إنهم هيموتوا
مش عارفة

عامتاً

سوري عكننت في الرد

......

ربنا يسعدلك أيامك يا رب و يهنيك بولدك دايماً

دمت سالم

سلامٌ عليك

appy يقول...

الف مبرررررروك ربنا يكرمك فيه يا رب
اخير كتبت خبر حلو ربنا يقوم ام الاولاد يالسلامه يا رب

Wafa.. يقول...

ربنا يبارك فيكم لبعض ويحمعكم مع بعض في الآخرة على خير بإذن الله

Nihal يقول...

لحظة الميلاد و الموت إنها لحظات يتوقف أمامها الإنسان ما بين الصدمة و الارتباك,أو الدهشة و الفرح لحظة الخلق و بث الروح ،فى كائن صغير لا يملك من أمره شيئا ، لحظات تتجلى فيها قدرة الخالق عز و جل ،و يشعر الإنسان معهابمدى ضعفه و عجزه عن فعل شىء لمن حوله سوى الإبنهال و الدعاءلله عز و جل، و لا حول و لا قوة إلا بالله ، بارك الله لك فى مصطفى و جعله و أخواته من الذرية الصالحة .

kochia يقول...

مبروك
وبارك الله لك فيه
ورزقك بره وصلاحه

ورغم تاثري الشديد كالعادة بكل كلمة في الموضوع
الا انني اكتفي بالتهنئة

تحياتي

عصفور المدينة يقول...

بورك في الموهوب وشكرت الواهب ورزقت بره وبلغ أشده وأسأل الله أن يرث عنك الحكمة
:)

أخي الحبيب قال الله عزوجل
وتلك الأمثال نضربها للناس وم يعقلها إلا العالمون
فتأمل وتأمل وتأمل وأمتعنا بتأملاتك

عاشقه الاقصى يقول...

عن صدق يابشمهندس احمد

بحس بأسلوب مختلف فى كتابات حضرتك

أسلوب يعلو عن مستوى الرقى

جزاك الله خيرا


بورك فى الموهوب

JaN DarK يقول...

مبروك !

تلك هي الحياة عموما ،،
وهو نمطها ،،
لولاه لكنت احسست بخلل ،،
ان كل يوم يبدأ ،،
تنتهي معه حياة وتبدأ معه حياة !

مبارك لك !

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
مليون مبروك ياأستاذ احمد
ويتربى فى عزك هو واخواته
(ويوروك النجوم فى عز الضهر
من الشقاوة بتاعتهم والطلبات
والمصاريفففففففففففففففففففففف
وما ادراك ما المصاررررررررررريف)
ولكنها كلها خفيفة وظريفة على القلب لانها جايه ورايحه لزينة الحياة الدنيا
واحد من ثلاثة اشياء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان حياة الانسان تستمر بهم حتى بعد موته (او ولد صالح يدعو له)
انبته الله النبات الحسن واقر الله عينك وعين والدتهم بهم.
عفوآ.....
نسيت ان اعزيكم فى المصاب (ولكنها سنّة الحياة الدنيا..موت وحياة ...ذيادة ونقصان.....الى ان يرث الله الارض وما ومن عليها)

راجى يقول...

مبروك ياباش مهندس
يتربى فى عزك انشاء الله

لماضة يقول...

مبروووووووك
خلاص بقى انا امارس عادتي المفضله واطلب ايده منك
ويارب يكبر وتشوفه ضاكتوور جد الدنيا
ربنا يبارك فيه يارب ويكون قرة عين لك ولوالدته ويخليهولكم

البت قباحة يقول...

مبروك مبروووووووووووووووووووووووك
عقبال لما يمشى تاتا

بس متشتكيش بعد كدا من العياط و الدوشة

سلامى

حزيــــــــــــــــــن يقول...

بارك الله لك
وحفظ لك اسرتك

احمد مهنى

واصطنعتك لنفسي يقول...

ما شاء الله تبارك الله يا أستاذ أحمد
المال والبنون زينة الحياة الدنيا

ربنا يباركلكم فيه ويجعله ولداً صالحاً تقر أعينيكم به في الدنيا والآخرة
يارب اجعله من حفظة القرآن العاملين به..واجعله جند من جنودك المخلصين

ما شاء الله اسم مصطفي جميل جداً

كان الرسول يعوذ الطفل بقوله: أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة

وربنا يجازيكم خيراً في مصابكم
سبحان الله العظيم
.
في رباعية بتقول:
خرج ابن آدم من العدم قلت : ياه
رجع ابن آدم للعدم قلت : ياه
تراب بيحيا ... وحي بيصير تراب
الأصل هو الموت و الا الحياه ؟

عجبي !!!

إيمان

صباح الخير يا مصر يقول...

رحايا العمر
**************
الف الف مبروك و ربنا يبارك لك فيه و يجعله ذريه صالحه

موناليزا يقول...

بورك لك فى الموهوب وشكرت الوهاب وبلغ اشده ورزقت بره

شمس الدين يقول...

:)

اولا ربنا يبارك لك في ابنك و يخعله خير خيل لخير سلف ان شاء الله

و فعلا انا عجبتني اوي تأملاتك في البدايات و النهايات

ربما يكون الامر معجزة لان الروح اساسها معجزة , و انا عاصرت حالات المرض تمكن من المريض بشكل كبير و مع ذلك يصدم الناس صدمة مروعة عندما يعلمون بخبر وفاه هذا المريض

لا ادري حقا و لكن تأملاتك غاية في الروعة و اسلوب عرضها جميل ايضا


بس مش كنت تبقي جنب والده مصطفي احسن و هي بتولد علشان تحسسها انك جنبها بدل ما تستني برا ؟
انا مقصدش شئ هو اللي حصل حصل بس يعني ... مجرد وجة نظر :)

قوس قزح يقول...

ياااه الحمدلله انى لحقت اجاى ابارك قبل السبوع ( وش مكسوف )

مبروك يا ابو مصطفى يتربى فى عزك و يقر عينك ان شاء الله

ورحم الله اموات المسلمين جميعا و احيائهم اللى بيتألموا بعدهم

عاشقه الاقصى يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

هذه حملتك أتينا بها إليك
إلى متى الصمت

إلى متى نترك أمورنا يحمل همها غيرنا
فنحن لها إن شاء الله

مهما قالوا ومهما زيفوا الحقائق فتلك عقولنا باقية

ادعوكم للتفاعل مع الحملة بالتوقيع وبتحمل مسؤليتكم كاملة في إنجاحها فهي حملتنا جميعا

أنشروا لوجو الحملة ورابط المدونة والجروب لديكم

حثوا كل من تعرفوا على المشاركة والتفاعل

هدفنا ان نصل مليون فرد وسوف نصل أن شاء الله

بيك وبينا وكل امتنا هنعلنها ونقول

أنا بحب الإخوان

http://iloveikhwan1928.blogspot.com/

أرسلوا تلك الرسالة لكل من لديك

المستنصر بالله يقول...

بسم الله ماشاء الله لاقوة الابالله
مبروك المولود الجديد جعله الله قره عين لك ولوالدته وجعله من البارين
اميين

مع تحياتى

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فقط اردت ان القى التحية والسلام اليك والى الوالدة و المولود.
عافكم الله وايدكم بحفظه.

رفقة عمر يقول...

ماشاء الله
ربنا يبارك لحضرتك فى المولود الجديد
الف مبروك

أحمد كمال يقول...

أصدقائي الأعزاء أشكركم شكرا جزيلا على دعواتكم و تهانيكم لي ، و أسأل الله تعالى أن يرزقكم جميعا الذرية الصالحة ، و جزاكم الله خيرا كثيرا .

Mena Mostafa يقول...

ألف مبروك عليكو، ربنا يبارك لكو فيه وفي إخواته ويجعلهم للمتقين أئمة...

في الوقت اللي باكتب فيه الكام سطر دول في كام حد بيتولد وكام حد بيموت... كام حد بيتحصله حاجة حلوة و كام حد بيتحصله حاجة وحشة... كام حد سعيد وكام حد حزين... واللي بيعاني دلوقتي همه هيفرج بعد شوية والعكس... الحياة متتالية من المواقف والأحاسيس... وكلها اختبارات للشكر والصبر والثبات والإيمان... وربنا سبحانه وتعالى مطلع على كل شيء... ودي من أكتر الحاجات اللي بتحسسني بعظمة ربنا...

{يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ}(الرحمن 29)

أحمد كمال يقول...

@ بنت القمر
الله يبارك فيكي ، و بلاش تيجي تهدي النفوس من فضلك :) أنا حاوصل سلامك بمعرفتي إن شاء الله :)

@ فاتيما
الله يبارك فيكي ، و جزاك الله خيرا

@ فهد
الله يبارك فيك ، أحبك الذي أحببتني فيه يا أخي ، و جزاك الله خيرا على كلماتك ، يسرني نتقابل و لعل ذلك يكون قريبا إن شاء الله في أقرب فرصة ، و لنفس السبب كنت أتمنى دعوتك لحضور حفل إشراقة ، لكن تتعوض :)

أحمد كمال يقول...

@ نعكشة
و عليكم السلام ، الله يبارك فيكي ، و جزاك الله خيرا ، و أهلا بيكي في الرحايا .

عندك حق بالنسبة لتعريف الحادثة ، أما صدمة الوفاة فأعتقد بتكون بسبب اعتقادنا الزائف بديمومة الحياة و محاولة إنكار الحقيقة اللي احنا عارفينها . ربنا يصبر كل أصحاب المصائب .

@ آبي
الله يبارك فيكي ، ما أنا زي بقية مخاليق ربنا و أحب أكتب حاجة تفرح من وقت للتاني :)

@ Wafa
الله يبارك فيك ، جزاك الله خيرا

أحمد كمال يقول...

@ نهال
حمدا لله على سلامتك ، بقى لي كتير مش باشوفك هنا :) الله يبارك فيكي ، لقد عبرت عن بعض ما جال في خاطري في تلك اللحظات بالفعل ..

@ kochia
الله يبارك فيكي ، و جزاك الله خيرا ، و تهنئتك وحدها تكفيني

@ عصفور المدينة
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا يا أخي على كلماتك ، و ما تأملاتي في علم العالمين ؟

أحمد كمال يقول...

@ عاشقه الاقصى
جزاك الله خيرا كثيرا يا أختي على جميل كلماتك و دعائك

@ جان دارك
الله يبارك فيكي ، نعم هذا النمط هو ما يجعل الحياة في حد ذاتها مفاجأة كل يوم ..

@ norahaty
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، الله يبارك فيكي ، اطمني أنا عارف كويس ما هي المصاريف و الحمد لله :) ، و جزاك الله خيرا على الدعاء والتعزية و التحية ، و حقيقي أشكر لك متابعتك

أحمد كمال يقول...

@ راجي
الله يبارك فيك يا باشمهندس ، جزاك الله خيرا

@ لماضة
الله يبارك فيكي يا دكتورة ، أنا فاتحت الولد في الموضوع ده فبص لي بصة غريبة كده و بعدين قعد يعيط ، مش عارف كده يبقى إيه ، لكن كل شيء قسمة و نصيب بقى .

@ مروة مدحت
الله يبارك فيكي يا دكتورة ، الحقيقة أنا باشتكي من دلوقتي :) أهلا بيكي في أول تعليق ، و نتمنى تكرريها دايما .

أحمد كمال يقول...

@ أحمد مهنى
الله يبارك فيك ، نورتني يا أحمد

@ واصطنعتك لنفسي
جزاك الله خيرا يا إيمان على دعائك و كلماتك الجميلة ، لكن صحيح الأصل هو الموت ولا الحياة ؟

@ صباح الخير يا مصر
الله يبارك فيك ، و جزاك الله خيرا :)

أحمد كمال يقول...

@ موناليزا
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا ، و أهلا بك دائما في رحايا العمر

@ شمس الدين
الله يبارك فيكي ، مش عارف ليه حاسس إنك جاية تهدي النفوس زي بنت القمر :)

على كل بالنسبة للتأملات ، موضوع الروح ده شغلني فعلا في وقت ، و شيء غريب إنك تجدي إن الأحداث الأهم في حياتنا مرتبطة بالتماس بين عالمي الروح و الجسد ، و هي في الأساس الميلاد و الموت و البعث ، و حتى الأحداث الأصغر التي نعبر عنها بأقوال مثل "ردت فيه روحه" و "روحه اتخطفت" . أما صدمة الموت فلا أزيد عما قلت في ردي على نعكشة . أشكرك على كلماتك الجميلة .

@ قوس قزح
الله يبارك فيكي ، و جزاك الله خيرا ، نصيبك محفوظ في السبوع :)

أحمد كمال يقول...

@ عاشقة الأقصى (ديجافو؟)
حاضر أشترك بإذن الله :)

@ المستنصر بالله
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا ، و بارك فيك

@ رفقة عمر
الله يبارك فيكي ، و جزاك الله خيرا

@ منة مصطفى
الله يبارك فيكي يا منة ، كلامك لا تعليق عليه ، بوست لوحده ، جزاك الله خيرا كثيرا

•√أريـ السمر ـج√• يقول...

ألف مبروك
الله يرزقك بره و صلاحه و يجعله قرة عين لك و لوالدته
اللهم آمين

واحدة مفروسة يقول...

سبحان الله
الف مبروك للمولود و ربنا يقوم الام بالسلامه
ربنا يباركلك فيه و يرزقك برزقه
و يقدرك على حسن تربيته
اللهم امين

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

وهنا أيضاً أحمد كمال هو أحمد كمال

دوماً يرى الأمور بمنظور فلسفي

حتى في لحظات الميلاد

ولا أخفيك سراً هي فعلا لحظة تستحق التأمل

الف مبروك وإن شاء الله من الصالحين

------------
بس متنساناش في السبوع ;)

تحياتي
وليد

أحمد كمال يقول...

@ أريج السمر
اللهم آمين ، الله يبارك فيك و جزاك الله خيرا :)

@ واحدة مفروسة
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا كثيرا

@ وليد
اللهم آمين ، الله يبارك فيك ، و حقك في السبوع محفوظ :)

مصــــري..!! يقول...

السيد "أحمد كمال"

ألف مليون مبروك علي الصغير الجديد
مصطفي...أحسنت اختيار الاسم.

بوست رائع
أحدهم ترك الدنيا وأحدهم جاءها
طريق وقد رُسم ولابد من السير عليه والرضا به.

تحياتي
أسامة

أحمد كمال يقول...

@ مصري
الله يبارك فيك يا أسامة ، أشكرك على زيارتك و تعليقك .

HafSSa يقول...

انا اسفه جدا لتاخري في تهنيتك
بس فرحة المولود مبتخلصشي
ربنا يفرحك بيه و يجعله من الناس الصالحين الخيرين
تحياتي
و ارجو انك تتقبل اسفي

أحمد كمال يقول...

@ حفصة
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا على تهنئتك ، و مافيش داعي للأسف خالص ، و تحياتي لك

Saudi Romantic يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الله الف مبروك ياأخي الكريم مارزقك رب العالمين..
أسأل الله تعالى أن يبارك لكم في مصطفى وأن يجعله قرة عينٍ لك ولوالدته..ويصلحه ويحفظه لكم من كل مكروه..
وأن يرحم موتى المسلمين .
أخي الكريم أحمد ..إستمتعت كثيراً بما كتبت فوالله لاسلوبك شكلٌ مميز وقريب للقلب.. تأملت في البدايه والنهايه تأملاً رائعاً..وانا أقرأ ما كتبت كنت اعيش معك تلك الدقائق المظطربه والحرجه والسريعه..وإني اراك هنا قد قمت بمعنى التدوين الحقيقي لتلك اللحظات او الدقائق القصيره .
أخي الكريم أحمد مدونتك رائعه بما تحمله من أفكار صاحبها وتأملاته ..ولن أضيع وقتي في قراءة بعض المدونات السطحيه ولكنني سوف أستثمره في قراءة مدونتك الممتعه ..أخي الكريم .. أتمنى أن تكون صديقي .
أنا من عشاق جمع الصور ولدي صوره تعبر عن موضوعك وتشبه الصوره اللتي استخدمتها في الموضوع ..وقد تأملتها كثيراً قبل ان ارى موضوعك هذا ..سوف اضع لك رابط لها.

عذراً على الإطاله .

في أمان الله

http://up3.m5zn.com/get-7-2008-lg94criuxdg.jpg

أحمد كمال يقول...

@ Saudi Romantic
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أخي الكريم جزاك الله خيرا كثيرا على دعائك و كلماتك الجميلة .

بالطبع تشرفني صداقتك ، و أشكرك على رأيك في المدونة و بانتظار مشاركتك معنا دائما .

صديقي الكريم أشكرك على الصورة ، فبها مقابلة تعبر بصدق عن معنى البداية و النهاية ، من خلال يد العجوز الحانية التي تأخذ بيد الرضيع إلى الحياة .

تحياتي لك ، و إلى لقاء قريب بإذن الله .

Hina wi Hinak يقول...

مبروك على مصطفى، ولو إنها جائت متأخرة كتير

أحمد كمال يقول...

@ Hina wi Hinak
الله يبارك فيك ، عقبى لك إن شاء الله :)