29 أغسطس 2008

تسعة طرق لتغيير حياتك

9 طرق لتغيير حياتك 1

هل تريد أن تغير حياتك ؟ هل تعني ذلك حقا ؟

إن الحصول على بعض الأشياء القيمة في الحياة ليس سهلا على الإطلاق ، و سوف تجد هنا تسعة طرق لتغيير حياتك ، و بقدر فائدة و تأثير هذه الطرق بقدر ما هي صعبة !

كيف تغير حياتك ؟

إن مما يحبط الإنسان أن يقال له – و بخاصة من مقدمي برامج التنمية البشرية – أن "سر النجاح" هو أسلوب التفكير الإيجابي ، و المحافظة على الذهن في الحالة المناسبة دائما ، و أن باقي مفردات النجاح تأتي بطريقة تلقائية .

إن الإحباط يأتي من أن تكتشف بعد بذل المجهود و الوقت في هذا الاتجاه أنك لم تنجز الكثير ، و ما يقال في تلك الحالة : "لابد أنك لم تبذل المجهود الكافي" ، أو "أنك لم تقنع نفسك باحتياجك لهدفك بالشكل الكافي".

الحقيقة أن الحياة معقدة بشكل لا يكفي معه التفكير الإيجابي وحده ، و الأشياء التي تعطي للحياة رونقا حقيقيا من الممكن أن تكون بالغة الصعوبة ، بل و قد تحتاج إلى وقت طويل لإنجازها بالشكل الصحيح ، و أعتقد أن "إنجازها" أي العمل على تحقيقها هو الشيء المهم حقا .

فإذا كان لديك هدفا محددا – أيا كان – فإن بذل نفسك بكل قلبك و عقلك و روحك في سبيل هذا الهدف هو النجاح ، بل و هو ما يحقق لك السعادة .

و الآن هل أنت مستعد لتغيير حياتك ؟

فيما يلي قائمة بتسعة طرق "صعبة التنفيذ" ، و لكن لها أثرا كبيرا في تغيير حياة أي إنسان ، فإذا كنت تريد تغيير حياتك حقا فتفضل باختيار أحدها ، و سوف أشير إلى المهارات اللازمة لتحقيق كل منها لتسهيل اتخاذ الخطوة الأولى ، أي تنمية المهارات المطلوبة قبل البدء في تنفيذ خطة التغيير .

1- ابدأ مشروعك الخاص

إن إنشائك لمشروعك الخاص يعني أن تتحكم في أسلوب عملك ، و أن تختبر أفكارك ، و تستثمر مالك – إن كان لديك مال – و إنشاء مشروع تجاري هو أمر صعب بلا شك ، و لكن أرباحه المادية و المعنوية قد تفوق ما تتخيله ، و يكفي أن نجاح مشروعك يعتمد على قراراتك أنت ، و لا يعتمد على قرارات الآخرين .

إن هذه الطريقة تستلزم العديد من المهارات ، و أخص بالذكر المهارات أرقام 1 ، 3 ، 4 ، 6 ، 7

2- أنشئ و تولى قيادة مجموعة

ما الذي يلهب حماسك ؟ كثيرا ما يتحمس الإنسان عندما يحاط بمجموعة من الأشخاص المتحمسين لنفس الشيء ، هل أحسست بهذا الشعور من قبل ؟ إن إنشاء و قيادة مجموعة لها توجه و هدف واحد تحدٍ عظيم ، قد تكون هذه المجموعة جمعية خيرية ، أو تجمعا أدبيا ، أو فريق ترجمة ، أو فريق كرة ، أو حتى ناد لهواة جمع الطوابع ، و غالبا ما تؤثر شخصية القائد المؤسس أثرا كبيرا على المجموعة كلها . إن رؤية المجموعة تتطور و تنجح في هدفها يعطي إحساسا رائعا بالنجاح ، و حتى فشلها قد يكون درسا في كيفية القيادة و تحمل المسئولية .

إن أهم المهارات المطلوبة في هذه الحالة هي المهارات أرقام 1 ، 4 ، 6 ، 8

3- تطوع

9 طرق لتغيير حياتك 4 ليس المقصود هنا إرسال تبرع إلى إحدى الجمعيات الخيرية ، فهذا نشاط مطلوب من الجميع عمله ، و لكن التحدي الحقيقي أن تستثمر جزءا حقيقيا و دائما من وقتك أو فكرك أو مجهودك لصالح المجتمع ، قد يكون ذلك بالانتظام في التدريس في أحد فصول محو الأمية ، أو قضاء وقت أسبوعي في أحد الملاجئ ، أو بالاشتراك في أي نشاط تطوعي تحتاجه أقرب جمعية خيرية لك – و ما أكثرهم ، و ما أكثر الأنشطة التي تحتاجها بلدنا و أهلها ، و تأكد أن نشاطك هذا سيترجم إلى تنمية في الدنيا ، و إلى ثواب في الآخرة ، و أحب أن أؤكد أن الانتظام في مثل هذا النشاط يحتاج مجهود ، و سيغيرك إلى الأفضل بلا شك .

لعل ما يميز هذه الطريقة أنك لا تحتاج إلى مهارات لتبدأ ، و لكنك ستلاحظ تطور المهارات أرقام 1 ، 4 ، 9

4- قم بأداء دور فعال في أنشطة أبنائك

هل لديك أبناء ؟ إذا كانت الإجابة نعم فأنت تعرف ما أعنيه ، إن للأطفال الكثير من الأنشطة ، و وجود الأب أو الأم كجزء من هذه الأنشطة يجعل للحياة طعم آخر ، و هذا شيء يفتقده الكثيرون ، انتهز الفرصة و درب ابنك على رياضة ما ، أو علمه طريقتك في إصلاح أحد الأجهزة ، أو كيفية البحث على الإنترنت ، أو اشترك معه في مباريات كرة القدم ، إن الصعوبة تكمن في اكتساب ثقته ، و ألا تجعل هدفك أن تكون محور حياته ، و لكن اجعله يعلم أنك تقدر أنشطته و هواياته بمنحه وقتك و اهتمامك .

إنك لا تحتاج إلى مهارات لتكون جزءا من حياة أبنائك ، فقط كن أنت نفسك .

5- أنشئ أسرة

9 طرق لتغيير حياتك 2 أنا لا أقصد مجرد الزواج و إنجاب الأطفال ، فهذا شيء يمكن أن يفعله من لديه القدرة المادية ، و الظروف المواتية ، و توفيق الله سبحانه ، بل و قد يتزوج البعض و ينجب بالإكراه ، و لكنني أقصد اتخاذ القرار بأن تمنح نفسك بالكامل لشخص آخر أو لمجموعة أشخاص ، و أن تعرف أنك ستتشارك مع هؤلاء الأشخاص في الآلام و الأحزان و المخاوف ، و أيضا ستتشاركون في المسرات و الآمال ، إن هذا يتعدى مجرد الزواج و إنجاب الأطفال ، إن هذا يجعلك إنسان أقوى و أكمل ، و لعل الكثير من المتزوجين لم يتخذ هذا القرار بعد .

هل تحتاج هذه الطريقة إلى مهارات ؟ لعلها تتطلب فقط الحب ، و الاحترام المتبادل ، و العطاء بلا مقابل .

6- ألف كتابا ، و انشره

لابد أنه إحساس رائع أن ترى اسمك على غلاف كتاب ، و لكن الإحساس أن شخص ما في مكان ما قد تتغير حياته بسبب ما تكتب إحساس أروع و أجمل . أكتب خبراتك و مواهبك – أيا كانت – و انشرها على العالم ، أو حتى في نطاق أهلك و معارفك و أصدقائك ، و لا تكترث كثيرا للوقت ، فلو كتبت صفحة واحدة يوميا ، فسيكون لديك نصا كبيرا خلال عام واحد ، و هذه بداية جيدة حقا .

إن بعض المهارات المطلوبة هي المهارات أرقام 2 ، 5 ، 8

7- تعلم فنا

9 طرق لتغيير حياتك 3 نعم يمكن تعلم الفنون ، و لابد أن لديك الموهبة الكافية لتجيد الرسم ، أو الشعر ، أو الإنشاد ، أو المشغولات ، أو أيا كانت الطريقة التي تراها الأمثل لتعبر بها عن نفسك ، لا تكتف بنصف موهبة و نصف مهارة ، بل ابحث عمن يجيد هذا الفن ، و تعلم منه ، و لا تتوقف عن التجربة و التدرب و بذل المجهود حتى تتقن هذا الفن .

تحتاج موهبة لكي تختار هذه الطريقة ، و لكن يساعدك على النجاح المهارات أرقام 8 ، 9

8- مارس لعبة رياضية

بغض النظر عن تمارين الصباح ، و استخدام السلم ، و المشي محطة بعد العمل أحيانا ، قد تجد أنك تحتاج إلى لعبة رياضية ، لعبة تمارسها مع الآخرين ، تجعلك تقضي المزيد من الوقت الاجتماعي و الصحي في آن واحد ، و في نفس الوقت تطور لديك مهارات الفريق ، و القيادة ، و ستجد أنك تتعلم أشياء جديدة من رفاق اللعب . أما إذا كنت لا تجيد أي لعبة ، فابحث عن اللعبة التي تفضل مشاهدتها و تعلم ممارستها ، و في خلال ستة أشهر على الأكثر ستجد بعدا جديدا قد أضيف إلى شخصيتك و حياتك .

ستحتاج إلى مجموعة مهارات من أجل هذه الطريقة منها المهارات أرقام 3 ، 4 ، 6 ، 9

9- اختر هدفا استثنائيا ، و حققه !

إن كل الطرق المذكورة ما هي إلا أفكار لكيفية تغيير حياتك ، و لكن ربما ترغب أنت في أن تصور فيلما سينمائيا ، أو أن تحج ، أو أن تبني مصنعا ، أو أن تزور اليابان ! لا تكتفي بأهداف صغيرة ، بل ابحث عن أقصى ما يمكن عمله ، سوف تحتاج أن تتعلم الكثير ، و أن تقضي الشهور و ربما السنين في التخطيط ، و لكن هذا هو سبب روعة الأهداف الكبيرة .

...

لقد حاولت أن أضع في هذه القائمة على الأقل طريقة واحدة أو أكثر تناسب أي شخص ، رجل كان أو امرأة ، و بغض النظر عن سنه ، و حالته الاجتماعية ، و تخصصه .

ماذا عنك أنت ؟ هل اخترت أيا من هذه الطرق ؟ أم أن لديك اقتراحات أخرى ؟ استغل شهر التغيير و ابدأ الآن .

* فكرة هذه المقالة مستوحاة من مجموعة قراءات سابقة ، و أعتذر لطول المقالة

* اللوحات للفنان محمد حجي

تنويه : نظرا لضيق الوقت ستنشر مقالات رحايا العمر مرة واحدة أسبوعيا مع بداية شهر رمضان المبارك ، و كل عام و أنتم بخير .

هناك 59 تعليقًا:

قوس قزح يقول...

على كده انا حياتى فى حالة تغيير دائم :)

كل سنة وانت طيب و بخير
و رمضان كريم

صاحب المضيفة يقول...

بارك الله فيك لطرحك المتميز


رمضان كريم وفي انتظارك دوما

ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ يقول...

طرق "صعبة التنفيذ" ، و لكن لها أثرا كبيرا في تغيير حياة أي إنسان ،


مهم جداً أن نبدأ الآن

تحياتى وكل سنة وحضرتك طيب ورمضان كريم
وأيضاً فرصة جيدة لهذا التغيير

همس الاحباب يقول...

كل سنة وحضرتك طيب
ورمضان كريم
وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع
وجعله فى ميزان حسناتك
انا فعلا سعيد جدا بمعرفة حضرتك
تحياتى وتقديرى

snohe يقول...

صديقى العزيز

كالعاده موضوعاتك كلها جيده ومفيده

ومدونتك متميزه

كل عام وانت والجميع بخير بمناسبة رمضان

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصباح الخيرات كمان
وكل لحظة وانت طيب
المقال وكالعادة ممتاز ولا يحتاج منك الى الاعتذار لطوله (الا إذا كنت ترغب فى كل مرة ان نعيد ونكرر مدحنا لك ولمقالاتك :).المهم ما طرحته من مهارات لتغير حياتنا ...اقول سهل الكلام لكن التنفيذ صعب !!الا بتوفيق من الله سبحانه وتعالى .ما اريد أن اضيفه او اركز عليه هو(4+5)ومع عجائب القدر انى لم اتزوج او يكون لىّ ابناء ولكنى احس أن هناك فعلا اسرة لى شاركت فى بنائها وشاركت فى أنشطة ابنائها كثيرآ
بكل التفاصيل حتى كأنى أم ثانية لهم فالحمد الله لم يحرمنى الله من هذا الشعور وحينما يتكلم زملائى عن الاولاد كبارآ وصغارآ مشاكلهم افهم واحس واشارك فى كل هذا وكأنى وكما قلت ام كاملة الامومة فالحمد لله حمدآ كثيرآ مباركآ
اللهم تقبل منا .اللهم تقبل منا .

" عائشة " يقول...

الله !! ..

ما أجمل أن تكون في الحياة كنحلةٍ تجمع الرحيق من مختلف الزهور ثم تمزجه داخلها لتنتج الشهد ..

هذا ما تبادر إلى ذهني حين قرأت هذا المقال ..


بارك الله لك في قلمك و فكرك

بسّام الكثيري يقول...

أخي العزيز / أحمد كمال
السلام عليكم .. أسعد الله صباحك َ و جعله حافلا بالنجاح بقية يومك و على امتداد عمرك ..
مقال جميل و تلخيص مفيد لسلوك طرق النجاح في الحياة ..
" الثقة تبني النجاح في الحياة " فكيف نبني الثقة في أنفسنا ؛ أعتقد أني لا استطيع أن أحصل على القدر الكاف ِ منها إلا إذا شعرت أن الله يعينني ، إذن فكيف أستمد هذا العون .. لا يستمد إلا بالطاعة و التقرب إليه و دعاءه وطلبه ، وقد أخبر سبحانه وتعالى عن نفسه في محكم التنزيل فقال : (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ) فهو يلهم عبده بالطرق و يذلل العقبات و يعينه على سلوك الطرق الممهدة و المرسومة لبلوغ غايته .. في السير يُذكر عن الزبير بن العوام رضي الله عنه ، أنه عندما حانت منيته وكان عليه دين كبير للناس ، قال لولده عبد الله رضي الله عنه ، إذا اشتدت عليك الأمور فقل يا مولى الزبير ! ولم يلبث أن مات رضي الله عنه ، و قد اشتدت على عبد الله الأمور فكان يقول يا مولى الزبير وهو يتفكر من مولى الزبير .. وعلم أنه الله .. مولاه ومولى أبيه ومولاي ( إِنَّ وَلِيِّيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ ) فمن كان اللهُ مولاه فلن يخيب أو يخسر .. ولم يمض ِ زمن حتى خرج للزبير قسم ٌ كبير من أرض ٍ على مد البصر فبيعت و سدد كل دينه .. واقتسم بقية المال فكان لكل فرد من ورثته جزءٌ كبير .
إن الحديث عن تغيير الحياة و النجاح حديث ذو شجون ..
فالتطوع .. في مفهومي هو زكاة الفضل الذي منحك الله إياه سواءً في الفكر الذي ميّزك به عن غيرك أو الصحة التي هي عنفوان الشباب أو فضل القوة .. و اعتقد أنه من روح المبادرة .. وإذا شاعت بين الأفراد هذه المبادرة فهذا يدل على تقدم الأمة و نجاحها .
كما أن التعلم طريقة حيوية يجب ألا تتوقف وهو مصدر للثقة التي تقود للنجاح و التغيير .. فيجب أن يكون عملية مستدامة وكما قيل ( مع المحبرة الى المقبرة ) أي ألا تتوقف حتى ولو دنى الأجل .
مقالك أستاذي الكريم جميل .. وقد حملني على تسطير هذه الحروف قبل أن أكمل قراءته .. فعذرا على الإطالة .
و الله يحفظكم ويوفقنا و يوفقكم الى كل خير و نجاح وتغيير الى الأفضل .

على عبدالله يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا لسة م قريتش الموضوع الجميل ده

انا بس جيت عشان اقولك

كل سنة وحضرتك طيب
وكل سنة وحضرتك مغفور لك
كل سنة وحضرتك من الفائزين بجنات النعيم


خالص تحياتى

appy يقول...

حسه ان البوست ده توجيهه ليه ههههههههه انت بتلاعبنى ماشى
بس مقبوله محتاجه له وعموما التغير عملته مش شايف النيولوك بتاعى ههههه
كل سنه وانت طيب

وميض ابتسامة يقول...

جميلة فكرة الموضوعات الهادفة التى طرقتها فى أكثر من موضوع .. فعلى الاقل الفائدة منها مضمونة لمن لايعرف الطريق .. أوضل طريقه
مازلت اسجل اعجابى بأستخدامك اسلوب المنارة فى مقالاتك ... انه العلم والمنهج العلمى
جزاك الله كل خير

وكل عام وانت بخير

مصــــري يقول...

أستاذ أحمد

الحقيقة هي طرق ممتازة للتغيير.
لكن احياناً أشعر باحباط الناس من حولي.

وأحياناً أخري يحدث تشتت للأفكار.
فتجد نفسك لم تنجز اي عمل.

أو تد أقرب الناس لك يبذل جهده كي يقنعك بطريقة "أحلم علي ادك".
ولكم أكرهها.

ذهبت مراجعا للتسع مهارات.

شكرا مرة اخري

تحياتي
أسامة

mostafa rayan يقول...

والله يا استاذ احمد كلام موضوعي جدا ومهم جدا
وان كان نشر الكتاب الأن يحتاج ان تعمل وقتا مضاعفا لتستطيع ادخار المبلغ اللازم للأعطائه للناشر لكي ينشرلك عملك
فرحان اني قابلتك في الساقيه
كل سنة وانت طيب

bastokka طهقانة يقول...

اللهم بلغنا رمضان و اعنا على صيامه و قيامه و اجعلنا من عتقائك من النار في هذا الشهر الفضيل
امين
أختكم
عبير عبد الشافي صاحبة مدونة طهقانة و كلبوزة لكن سمباتيك

مسلم من مصر يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الأخ الفاضل الباشمهندس أحمد
جزاك الله خيرا على هذا المقال الجميل
و تأكيد على إحدى النقاط,و هى الإنضمام لعمل تطوعى,فهى بالفعل طريقة لها اثر كبير فى تغيير النفس, فالمرء منا قليل بنفسه كثير بإخوانه,و ما أجمل شعور الإنسان أنه يقوم بمجهود يصب فى النهاية فى الصالح العام,و يحدث تغييرا فى حياة الآخرين و ليس حياته هو فقط.
كما قال الرافعى:ما استحق الحياة من عاش لنفسه قط.
جزاك الله خيرا,و رمضان كريم,تقبل الله منا و منكم.

أحمد كمال يقول...

@ قوس قزح
ما شاء الله عليك ، يا ريت كل الناس إيجابيين و قياديين مثلك .

كل سنة و الأسرة الكريمة كلها بخير


@ صاحب المضيفة
أشكرك يا عزيزي ، الله أكرم ، و كل عام و أنت إلى الله أقرب


@ أحمد عبد العدل
نعم فرصة موسم التغيير - شهر رمضان المبارك ، أعاده الله عليك دائما بالصحة و الخير

أحمد كمال يقول...

@ همس الاحباب
أشكرك يا خالد ، و تحياتي لك و للأسرة الكريمة جميعا ، كل عام و أنت بخير


@ snohe
أشكر لك كلماتك الجميلة ، و رأيك الطيب ، كل عام و أنت إلى الله أقرب


@ norahaty
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، كل الحكاية أنني ألتزم بطول معين للمقالة لأنني أعرف أن النصوص الكبيرة لا تناسب قارئ الإنترنت ، و فكرت جديا أن أقسم هذه المقالة إلى جزئين ، ثم قررت أن أضعها كلها لتكتمل الفائدة بقدر الإمكان .

ربنا يتقبل منك ما ذكرت ، و يجعله ذخرا لك في الدنيا و الآخرة ، و أسأل الله أن يرزقك ما تتمنين و أفضل ، و أن يجعلهم قرة عين لك .

جزاك الله خيرا ، و كل عام و أنت بخير

أحمد كمال يقول...

@ عائشة
أهلا بك يا أختي الكريمة لأول مرة في رحايا العمر ، و أتمنى أن تكوني من زواري الدائمين .

تعليقك جميل جدا ، و فيه بشارة ، فالرسول صلى الله عليه و سلم شبه المؤمن بالنحلة (المؤمن كالنحلة : إن أكلت أكلت طيبا ، وإن وضعت وضعت طيبا ، وإن وقعت على عود لم تكسره) ، فجزاك الله خيرا .


@ بسّام الكثيري
و عليكم السلام و الرحمة ، تعليقك جميل جدا ، بل هو موضوع كامل في حد ذاته ، و الحقيقة ما ذكرت أن الثقة تبني النجاح ، و من كانت ثقته مبنية على عون الله ، ثم بذل المجهود و لم يدخر وسعا في الإحاطة بالأسباب كان النجاح حليفه و لا شك .

أشكرك على جميل عباراتك و أفكارك ، و تحياتي لك .


@ علي عبدالله
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، و كل سنة و حضرتك بخير و صحة و سعادة يا رب ، أشكرك على المباركة دي ، و في انتظار رأيك بعد القراءة إن شاء الله :)

أحمد كمال يقول...

@ appy
كويس إنك خدتيه على نفسك ، مع إن قصدي كل الناس :)

النيولوك في حد ذاته كويس ، و عقبى للنيولامب
(يعني الخروف الجديد أمال إنجليزي إيه اللي بتقولوا خدتوه في المدارس)

و كل سنة و انت طيبة


@ وميض ابتسامة
أشكر حضرتك على كلماتك الرقيقة ، و أسأل الله أن ينفع بالموضوع ، و أشكرك لك حسن المتابعة و التعليق .

كل عام و الأسرة الكريمة بخير جميعا .


@ مصري
شوف يا أسامة ، اللي يقول لك إحلم على قدك يبقى مش عارف إنت ممكن تعمل إيه ، و الأمر راجع لك : يإما توطي راسك و تقول له عندك حق ، يإما تخلي كلامه ده دافع لك علشان تشتغل و تبين له إنت إيه ، و المحبطات كتير جدا ، و النجاح إنك تحقق حلمك بالرغم منها ، و لو كل حاجة حوالينا بتساعد على النجاح ، كان زمان كل الناس ناجحين بسهولة ، لكن الدنيا مش كده ، و أي نجاح تحصل عليها حايكون نتيجة مجهودك بعد توفيق ربنا في إنه يثمر .

تحياتي لك ، و تمنياتي بالتوفيق في كل ما تريد .

أحمد كمال يقول...

@ mostafa rayan
واضح إن طريقك واضح يا مصطفى :) و ماله لما تتعب شوية ، ماهو تعبك ده هو اللي حايخليك تتميز عن اللي ماتعبش زيك ، و إنت عندك موهبة و لازم تخليها تشوف النور ، و أيا كانت النتيجة حاتضيف لك و لتجربتك .

أنا كمان سعيد بلقائنا ، و أتمنى نلتقي في أقرب فرصة إن شاء الله ، كل سنة و انت طيب :)


@ bastokka طهقانة
مش عارف ليه حسيت من تعليقك اللي شفته في أكتر من مكان إنك عايزة الثواب ، و كمان حقوق الملكية الفكرية :) أنا بهزر :))

جزاك الله خيرا ، و تقبل الله دعائك ، و تقبل منا جميعا صالح الأعمال .


@ مسلم من مصر
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، جزاك الله خيرا على تعليقك ، أتفق معك تماما ، و أتمنى أن يكون هذا رأيا و سلوكا عاما في أمتنا .

كل عام و أنت إلى الله أقرب ، جعلك الله ساعيا في الخير ، مؤثرا في الغير :)

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

استاذ احمد

دائما انت رائع

كل سنة وحضرتك والأسرة الكريمة طيبين وبخير

ورمضان كريم

بعودة الايام

اللهم بلغنا رمضان وانت راضٍ عنا

تقديرى ومحبتى

أحمد

maha zein يقول...

ايه ده
انا مش هتكلم علي البوست لانه اكيد رائع وهيساعد ناس كتير
بس انا مستعجبة
مش حضرتك الشخص اللى كان معانا يوم بؤجة الخير
واللى كان بيتكلم عن المعرض اللى عوزين نعمله للملابس
وكده
ولا ايه
هو حضرتك مش يعني كنت حد مسؤل عن دار ايتام او دار للفقراء
ولا حضرتك مدون
يعني هو حضرتك اللي قلت عليه
ولا حد تاني
ولا شكله
ولا ايه
صح
وبردو حضرتك اللى جيت في يوم حفلة مدونات مصرية
وانا سلمت علي حضرتك من بعيد
ولا ايه
لو حضرتك
يبقه تصدق اني استغربت
لاني كنت بعتقد انك شخص من دار تهتم بالفقراء
معرفش انك مدون
غريبة دي والله

مع اصرارى يقول...

كل رمضان وإنت من أهل الرحمة وأهل المغفرة.
تحياتى الغالية وحبى وإعتزازى وتقديرى.

أخوك: مصطفى

السلام عليكم ورحمة الله

أحمد كمال يقول...

@ أحمد الصباغ
كل سنة و انت طيب يا صباغ ، أشكرك و أتمنى لك كل توفيق .


@ مها زين
ما غريب إلا الشيطان :) الموضوع ببساطة إني اشتركت في بؤجة الخير ، و لي كمان موضوع في كتاب مصر في قطعة جاتوه :)

أهلا بك يا مها في رحايا العمر ، تابعينا و اللي يعيش ياما يشوف :)


@ مع اصرارى
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، كل عام و أنت إلى الله أقرب يا أخي ، جزاك الله خيرا ، و تحياتي لك

المستنصر بالله يقول...

الاستاذ احمد
موضوعك رائع انا فعلا استفدت منه
كل سنه وحضرتك طيب

kochia يقول...

ومن منا لا يريد ان يغير حياته الي الافضل مهما كانت حياته تلك ومهما حقق من نجاحات

الرقم 9 هو الرقم المميز لديك
تسع طرق
تسع مهارات

المقالة ممتازة زمفيدة جدا طبعا وانا شخصيا عجبني فيها بعض نقاط بشكل خاص
او بمعني اصح استطيع القيام ببعض ما فيها بصعوبة كبيرة طبعا
.....

الاسهل هنا ان اؤلف كتابا
يعني ربما لان هذا الامر لا يستلزم ان اتشارك فيه مع اخرين

تعتقد لو حاولت هذه الطرق او بعضها .. متي سوف احصد النتائج ..؟

ام هي نتائج لحظية مثل شعوري بالسعادة او التقدير او الرضا عن النفس ؟؟

موضوع مميز جدا
واتمني انك تكون غيرت حياتك للاحسن باستخدام هذه الاستراتيجيات

تحياتي
كل عام وانت بكل خير

قوس قزح يقول...

يارب
كلما طرق هذا العبد بابك
أفتح له كنوزك
و سخر له عبيدك
و ابسط له رحمتك
اللهم اجعله من الصائمين القاثمين
الركع السجود
و بارك له فى شعبان و بلغه رمضان
فى يسر و سلامة و امان
اللهم امين

كل سنة و انت الى الله اقرب

Saudi Romantic يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الغالي احمد كمال اتمنى ان تكون بصحه جيده .. لقد فاتني الكثير والكثير من مواضيعك المهمه بالنسبه لي .. ولهذا اعتذر منك عن تقصيري .. واليوم جئت فقط لأقول لك كل عام وانت والعائله الكريمه بكل خير .. واسأل الله ان يبارك لنا جميعاً في شهر رمضان المبارك :)

تحياتي لك

في امان الله

صباح الخير يا مصر يقول...

احمد كمال
********
تنمية الموارد البشريه من اهم متطلبات العصر الحالى...بارك الله فيك
وكل عام و انت بخير

ebn masr يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام وحضرتك بخير أستاذ أحمد ورمضان كريم....وبجد مواضيعك ومدونتك راااااااائعه وتلفت النظر...مشكور علي محهودك الرااااائع فيها...وأرجوا أن تقبلني صديقا لمدونتك الجميله ومواضيعك المتميزه....
أحمــــــــــتد فؤاد..

إيما ( أم البنين) يقول...

فعلا طرق مفيده لتغيير نمط حياتنا وعن تجربه مجرد تنفيذ واحدة من هذه الطرق كفيل بتغيير الكثير من حياتنا جزاك الله خيرا
وكل سنه وحضرتك طيب ورمضان كريم

Jana يقول...

هذه التدوينة لا تُقرأ مرة واحدة

كل عام وأنت الى الله أقرب يا باشمهندس
تقبل الله منك ومنا صالح العمل
وأدركنا ليلته العظيمة
وعتقه الكريم

لا تنسانى من صالح دعائك

سها السباعي يقول...

كل سنة وانت طيب

مجرد الفكرة تعطي دفعة ايجابية كبيرة
اشكرك

قلب مصرى يقول...

الواحد محتاج يركز جامد مع الخطوات التسعة دى.

كل رمضان وحضرتك بخير
اللهم بلغنا ليلة القدر واجعلنا من عتقاء هذا الشهر

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

شوف الموضوع ده جامد وكبير
أنا هبقى اجي اقراه على رواقة واقولك رأيي

أنا قولت بس اجي اقولك كل سنة وانت طيب واجري بسرعة اسلام على البلوجرية التانين قبل الفطار علشان مش فاضل كتيررر

كل عام وأنتم بخير

اللهم تقبل منا صيامنا وقيامنا وركوعنا وسجودنا

رمضان كريم
وليد

جنّي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وأنتم بخير
كل عام وأنتم صائمون
كل عام وأنتم مصلون
كل عام وأنتم قائمون
كل عام وأنتم قانتون
كل عام وأنتم متصدقون
كل عام وأنتم مغفور لكم
كل عام وأنتم معتمرون
كل عام وأنتم قائمون ليلة القدر
كل عام وأمتكم الإسلامية منتصرة

اللهم بلغنا رمضان وأهلّه علينا بالسلامة والإسلام واليمن والبركات والنصر والتمكين

أخوكم
سعيد

أحمد كمال يقول...

@ المستنصر بالله
أشكرك يا باشمهندس ، و كل سنة و انت طيب :)


@ kochia
الحقيقة أنا مش قصدي رقم 9 بالذات ، بس مش باحب أحط حاجة زيادة علشان تبقى القائمة 10 مقفولة :)

أسعدني إن المقالة عجبتك ، و أعتقد أن وقت حصاد النتائج يعتمد على كذا حاجة :
أولا: الطريقة اللي اخترتيها ، ثانيا: استعدادك الحالي ، يعني ممكن تكوني محتاجة الأول تتعلمي حاجة أو تبحثي عن شريك ، الخ ، ثالثا: الهدف من اللي بتعمليه ، يعني ممكن ترضي إن التغيير يكون 10% من أسلوب حياتك ، و ممكن يكون التغيير جذري ، و ده على حسب إنت محتاجه إيه و وضعك إيه .

لكن بشكل عام لو افترضنا إنك مستعدة و عارفة كويسة إنت عايزة تعملي إيه ، و بذلتي مجهود في الاتجاه ده ، فأكيد حياتك حاتختلف بشكل ملحوظ في خلال فترة من 6 شهور إلى سنة ، و فوق كده الإحساس إن عندك هدف و إنك بتحققيه بالفعل .

أما بالنسبة لي فقد جربت الكثير من هذه الطرق بنجاح و الحمد لله :)

تحياتي لك


@ قوس قزح
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا :)

أحمد كمال يقول...

@ Saudi Romantic
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، بارك الله فيك ، كل عام و أنت بخير ، و في انتظارك دائما .

لك تحياتي


@ صباح الخير يا مصر
صدقت فعلا ، كل سنة و انت طيب ، مع تحياتي


@ ebn masr
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، أشكرك على رأيك و كلماتك الجميلة يا أبو حميد ، و أنا أتشرف بك صديقا دائما إن شاء الله :)

كل عام و أنت إلى الله أقرب

أحمد كمال يقول...

@ إيما ( أم البنين)
جزاك الله خيرا كثيرا ، على الزيارة و التعليق ، و كل عام و أنت إلى الله أقرب


@ Jana
أشكرك يا جنى ، و جزاك الله خيرا ، تقبل الله دعائك ، و تقبل منا جميعا صالح الأعمال .


@ سها السباعي
حقيقي وجود فكر التغيير ، و التخطيط له من أكبر أسباب الإيجابية و الحماس لدى الإنسان .

أهلا بك للمرة الأولى في رحايا العمر ، و أرجو أن نراك دائما .

أحمد كمال يقول...

@ قلب مصرى
اللهم آمين ، كل سنة و انت طيب ، هو كفاية كل واحد يركز مع طريقة واحدة بس على الأقل :)


@ عارفة .. مش عارف ليه
يا سيدي كل سنة و انت طيب ، افطر و صلي التراويح ، و ابقى تعال إقرأ على مهلك :)


@ جنّي
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، اللهم آمين ، جزاك الله خيرا ، و كل عام و أنت إلى الله أقرب .

نهر الحب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
استاذ احمد ازيك يارب تكون بخير
بص استاذ احمد الفكر دا هو الفكر الباعث على الامل والتحدى
يعنى التعلم ومحاولة اكتشاف كل ما لديك من قدرات باستمرار
والعمل من اجل نفسك والاخرين شئ جميل
لكن للاسف اغلب الناس بتعمل اللى
بتستسهلة وخلاص
لا تبحث عن ما بداخلها من مواهب وطاقات 00 ولا تامن بالعمل الجماعى ولا الاجتماعى
لكن فكرك رائع وهو فكر منمى للقدرات
وبناء للفرد والمجتمع على حد سواء
لان مواهب الفرد وقدراته تتغير بتغير فكرة ومراحلة العمرية وايماناتة الفكرية
بوست اكثر من رائع
وفقك الله


وكل عام وانت بخيررررررر
رمضان كريم

رفقة عمر يقول...

كل سنه وحضرتك طيب
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وصالح الاعمال
اللهم امين

MaGn0liA... يقول...

فى جمله دلوقتى فى دماغى

new things keeps us alive

بجد الحاجات دى حلوه اوى

و انا هحاول اعمل اللى اقدر عليه فيها

بس احيانا الاحباط مش بيسيب لنا اى منفذ


شكرا

تحياتى

نهر الحب يقول...

أسأل الله الذي لن تطيب الدنيا إلا بذكره
ولن تطيب الآخرة إلا بعفوه
ولن تطيب الجنة إلا برؤيته
أن يديم ثباتك ويقوي إيمانك وصحتك
ويرفع قدرك ويشرح صدرك
ويسهل خطاك لدروب الجنة
وأن يجعلك من عتقائه من النار
ومبروك عليك شهر رمضان

Gannah يقول...

باشمهندس أحمد
المهم ان تكون عندنا ارادة التغيير
البوست منظم جدااااا ومفيد

كل عام وانت بألف خير
أعلم ان الوقت ضيق ولكن لو كانت هناك فرصة فارجو منك ان تقرأ بوستا كتبته عن اصطبل عنتر
آسفه انه متأخر
لقد وضعت مدونتك كلينك لمن يريد المساعدة
تحياتى

أحمد كمال يقول...

@ نهر الحب
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، أشكرك على كلماتك ، و أتفق معك أننا نحتاج إلى تغيير في أسلوب تفكيرنا يجعلنا نتجه بكل طاقتنا نحو التعلم و العمل و التغيير .

جزاك الله خيرا على الدعاء ، و كل عام و أنت بخير .


@ رفقة عمر
اللهم آمين ، كل سنة و انت طيبة ، و أشكرك على الزيارة

أحمد كمال يقول...

@ MaGn0liA
الإحباط ممكن ييجي صحيح ، لكن إصرارك على النجاح هو اللي حايميزك عن غيرك ، و يخليكي تستمري .

تحياتي لك


@ Gannah
جزاك الله خيرا كثيرا على مجهودك و موضوعك الرائع ، أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك .

تحياتي لك

Fa55ar يقول...

مع أني لم أكمل قراءة الموضوع إلا أن ما قرأته رائع. لكن المشكلة يا سيدي في التطبيق.
أحلم أن أكون ناجحة (بدل الهبل اللي أنا فيه) لكني مثلا لا أستطيع أن أبدأ مشروعي الخاص ولا أعرف كيف أبدأه، عندي فكرة ولا أملك أي خبرة فيها لأنفذها.
كما أنني أدركت منذ مدة طويلة أنني قائدة فاشلة. أنا في تنفيذ الأوامر أفضل مني في اصدارها.
الشيء الجيد في الموضوع هو أني أنشأت مدونة حديثا بدلا من تأليف كتاب، ومع أني أظن أنها سخيفة إلى حد ما لكني أدركت كم من الصعب أن تقوم بالتأليف وانتقاء العبارات. ومن إيجابياتها أيضا أنها تسمح لي بالتجربة والخطأ بعيدا عن الواقع.
آسفة للإطالة لكنني "انفعلت" أثناء الكتابة.

سومه...مجنونه فى بلد عاقل يقول...

ماذا لو جربت كل هذا وفشلت؟؟

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فقط اردت أن احييك
فى هذا الصباح
واقول صباح الخير
وصلاة جمعة مبروكة
إن شاء الله تعالى.

ahmed_k يقول...

بارك الله فيك يا أحمد
فنشرك لمثل تلك المواضيع
تزيد من النفع بها
وتجعل فائدتها تعم لأكبر
عدد ممكن من الأفراد
وأثر تلك المفالات تعم بالفائده
ليس على الفرد ذاته
ولكن لكل مجتمعه والمحيطين به

دمت دوما قلم علم وفائده

تقبل خالص تحياتي

أحمد زكي الدين

inksarat يقول...

كل سنة وحضرتك طيب
ــــ
رمضان كريم
ــ
اسلوب الطرح ومنهجيته تجعل البوست مرجع للقراءة

أحمد كمال يقول...

@ Fa55ar
أهلا بك للمرة أولا في رحايا العمر ، و أتمنى تكوني من الزوار الدائمين .

واضح إن شخصيتك متقدة ، تتحمس لأشياء كثيرة ، و لكن نقدك الذاتي عالي جدا ، فكل ما ذكرتيه عن نفسك تنتقديه .

و أظن أن أول خطوة تعينك على التطبيق هو أن تخففي من النقد الذاتي ، أو ما يسمى بالبرمجة السلبية ، تعرفي على إمكانياتك بواقعية و ثقي فيها و اعلمي أن فرصتك في النجاح مساوية للآخرين ، و الخطوة الثانية يجب أن تكون التأني و دراسة هدفك و التخطيط له قبل الشروع في التنفيذ .

أشكرك على أول تعليق ، و أرجو ان نتواصل دائما .


@ سومة
أشك ! وضع أهداف و التخطيط لها يختلف عن تمني الأماني ، و مالم تكوني تحلمين فقط فلن تفشلي ، على الأقل تعطي التجربة الأولى خبرة تساعد على النجاح في التجارب اللاحقة .

فإذا درست إمكانياتك ، و اخترتي هدفك بعناية بما يتناسب مع ظروفك الواقعية ، و خططتي له ، و استعنتي بالخبرات المتاحة من حولك ما أمكن ، و بذلتي مجهود حقيقي في تنفيذ خطتك ، فلن تفشلي بإذن الله .

و يبقى السؤال : ماذا لو فعلتي كل هذا و فشلتي ؟ في هذه الحالة إبحثي عن موطن الخلل ، و ابدأي التجربة الجديدة سواء لتحقيق نفس الهدف أو باختيار هدف أنسب ، و لو كان لديك الإصرار الكافي فنجاحك أكيد إن شاء الله :)

تحياتي لك


@ norahaty
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، بارك الله فيك ، و جزاك خيرا عميما بإذن الله :)

أحمد كمال يقول...

@ ahmed_k
جزاك الله خيرا كثيرا يا أحمد على كلماتك ، و بارك الله فيك :)

حياك الله يا أخي


@ inksarat
كل سنة و انت طيب يا أحمد ، أشكرك على التعليق ، و حقيقي مفتقدينك :)

دعاء مواجهات يقول...

تنميه بشريه من المستوى

الأول بلا شك

اشكر حضرتك جدا

على كل نصيحه ونقطة وطريقة قولتها

بجد طرق فعاله وإيجابيه

تحياتى ليك

كل عام وانت من الله أقرب

سلام

أحمد كمال يقول...

@ دعاء مواجهات
أشكرك كثيرا على كلماتك يا دعاء :)

كل سنة و انتي طيبة

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

الاعتذار واجب مني على تأخيري في متابعة موضوعاتك الأكثر من رائعة
وها قد عدت من حيث إنتهيت أخر مرة
فتقبلي عذري لظروف خارجة عن إرادتي
فأنا هنا منذ الصباح ولم يسعفني الوقت إلا الأن لأتم قراءة موضوعك الرائع هذا
وأخيراً استطعت أن أقتنص بعض الوقت لأكون معك .. والشرف لي
------------
أعتقد أن التدوين بالنسبة لكثيرين يأتي في إطار ما دعوت له .. حتى وإن كان على نطاق ضيق وبدء يأخذ منحنى أخر ليتحول إلى عمل جماعي كما حدث في مدونات مصرية للجيب وتذوق الكثيرين منا طعم النجاح وأن يروا أسمائهم متداولة بشكل أكبر من محيط الأسرة والأصدقاء والتدوين بالتأكيد عامل مؤثر في الصحة النفسية لكل مدون

وكان النافذة ليخرج كثيرين منا إلى العلن ، وهذا كله يندرج بشكل أو بآخر في إطار العمل الجماعي والتأثير والتأثر بالأخرين ليتنامي الجميع ويتعافى بعضنا ويأخذ كل منا بيد الأخر
وأعتقد أنه في المنظور القريب سيكون هناك بعض الأسماء من المدونين قد حققوا الكثير من الأهداف لتغيير حياتهم

وشيئاً فشيئاً سيصل البعض إلى رقم (9) لتحقيق هدف إستثنائي .. وكما ذكرت إن الأهداف العظيمة تستحق الكثير من الوقت والجهد أن يبذل من أجلها

أشكر جهدك الملحوظ في الأخذ بأيدينا
دومت بكل خير
وليد

أحمد كمال يقول...

@ عارفة مش عارف ليه
أشكرك يا وليد على كلماتك ، زيارتك تسعدني دائما ، لكن لا داعي للاعتذار أبدا .

أتفق معك في أن التدوين عامل مؤثر في تغيير الحياة بما يتفق مع الموضوع ، و خاصا بتحوله إلى عمل جماعي مؤثر في المجتمع في بعض الأحيان .

أشكرك على ملحوظتك الجميلة ، و تحياتي لك .

غير معرف يقول...

بصراحه مع احتارامي للأستاذ فيه نقاط ماذكرها... بنضري اسباب التغيير وااضحه للكل وبون ماانلف ع الحقيقه....اولها التوكل علي الله...وثانيها الثقه في النفس....وثالثهاا الذكاء واختيار الاهداف بوضوح...ورابعهاا المال هو وكيل اهدافك...بأختصار ممكن ...التغيير هو زي فتح شركه والشركاء هم النقاط اللي ذكرتها...لو غاب شريك واحد ...ثق أنك لن تتغير!!!!شكراا للجميع