20 سبتمبر 2008

تراويح

تراويح 1

فيما بين الركعات ، و بينما كنا نستعد للدخول في الصلاة التالية ، و في انتظار الإمام ركزت بصري في موضع السجود ، استجلابا للخشوع ..

في هذا الوضع لم ألاحظ إلا صفوف المصلين من حولي ، الصف الموجود أمامي مباشرة ، و ما أمامه من صفوف ، و الصف الذي أقف فيه .

في هذه اللحظة ارتفعت بعيني خيالي لأنظر إلى صفوف ممتدة بامتداد البصر ، لم تعد صفوف الصلاة من حولي محددة بحدود المسجد ، لقد تخيلت أن صفوف مسجدي امتدت لتلتصق بصفوف مسجد مجاور ، ثم تمازجت الصفوف بين جميع مساجد المنطقة ، تماما كما تتمازج أصوات الآذان بين المؤذنين ، لا يعرف هذا الإحساس إلا من يعيش في مدينة بها آلاف المآذن كالقاهرة .

التصقت قدميّ و أكتافي بمن حولي بالصف ، أشعر بوحدة مع من يصلون من حولي ، لم يعد كل منا فرد ، و إنما نحن جماعة ، نتجه كلنا اتجاه واحد ، و لهدف واحد .

كنت أفكر أن هذه الصلاة يشترك فيها معنا أهل بلدي جميعا ، أرى الصفوف الآن تتشابك بين جميع أحياء مدينتي ، و المدن الأخرى من حولها ، الجميع يغرق في صلاة واحدة ، و الصفوف تمتد بعيدا ، أبعد من أن يحتويها بصري .

يستوي الصف بعدما تحرك كل منا حركة طفيفة ، كل منا تخلى عن موقعه الأصلي في سبيل صف واحد ، لم تكلفنا هذه التسوية سوى أن يلين كل منا في يد أخيه ، هناك من لا يدرك هذا المعنى ، و لكن المسئولية مشتركة بيننا جميعا .

كانت الصفوف الآن تمتد لتشمل جميع الأقطار المسلمة ، و لتشمل أيضا أقليات منعزلة ، تحاول أن تنتظم معنا في نفس الصلاة رغم بعدها ، و كانت بعض الصفوف خلف جدران عازلة ، بعضها يصطف تحت الدبابات ، و بعضها يدوي من حولها صوت القذائف .

حصلت بعض الصفوف على تصريح من قوات احتلال أجنبية على الدخول في الصلاة ، و فرضت صفوف أخرى نفسها بالرغم من أنف حاكمي بلادها .

كانت صفوف المسجد الأقصى في القلب من الصلاة ، و حنت القلوب لصفوف مسجد الرسول ، و كان الصف الأول في أشرف مكان في المسجد الحرام .

تراويح 2 عندما فكرت في اختلاف الأعمار و اللغات و الأحوال و الأفكار بين جيراني في صلاتي ، تذكرت الموعد السنوي الذي يوحدنا كل عام ، بدأت أرى من حولي وجوه اعتدت أن أراها في صلاتي و افتقدتها هذا العام ، رأيت في صلاتي أصدقاء غابوا من المكان ، و لكنهم يصلون في مكان آخر ، و رأيت أصدقاء غابوا عن الدنيا ، و لم ينقطع عملهم فيها .

رأيت أبي الذي رحل عن دنيانا منذ سنين طوال ، و رأيت أبيه الذي لا أذكر تفاصيل حوار بيني و بينه ، بل رأيت إخوة لي سبقوني في الإيمان لم أعاصرهم ، دعوا لي في صلاتهم هذه ، و أدعو لهم أنا أيضا في صلاتي ، رأيت الغزالي و ابن رشد متجاوران في الصف رغم خلافهما ، و رأيت أئمة ، و أولياء ، و تابعين .

رأيت بعيني خيالي الصفوف الأولى في الزمان ، في مسجد صغير مغطى بسعف النخيل ، و مفروش بالحصباء ، تزدهر بالصحابة ممن يحمل التاريخ لكل منهم موضعا خاصا ، و لا إمام لهذه الجماعة إلا واحد فقط ، إمامنا جميعا صلى الله عليه و سلم .

توحدت في الجماعة ، ذبت فيها ، لم أعد أشعر بفرديتي و خصوصيتي ، أصبحت لونا صغيرا في لوحة عملاقة ، لوحة هي الأمة .

أفقت على صوت الإمام يدخل في الصلاة ، اعتدلت في وقفتي و أنا أتمتم "إن هذه أمتكم أمة واحدة و أنا ربكم فاعبدون" .

الله أكبر

* اللوحة للفنان محمد حجي

تحديث : أصداء تراويح ما أحلى الجماعة في مدونة اه منك يا دنيا

هناك 65 تعليقًا:

مصــــري يقول...

أستاذي/أحمد كمال

نتحد كمسلمين في الصلاة الي جهة واحدة والي رب واحد لا شريك له.

ولكن أحياناً تكون الصلاة ستار لأفعال أخري لا يعلم مدي قذارتها الا الله.

لا أريد بالطبع تشويه الصورة الرائعة جدا التي رسمتها بقلمك.

كل ما أريد قوله انه يجب أن مثل هؤلاء الناس في مسجد الرسول المفروش بالحصباء كي نصل الي ما نريد ونرضي لأمتنا الاسلامية.

تحياتي لك علي هذا المقال الأكثر من رائع

أسامة

MaGn0liA... يقول...

بجد احساس رائع

امتنا لو تحس بكده

كان زماننا ملوك العالم

احييك عليه

شــــمـس الديـن يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

هذه هي عظمة ووحدة الاسلام :)

شعور اكثر من رائع و اعجبتني الصفوف التي تحت الدبابات و المدافع و صفوف المسجد الاقصي

دمت مبدعاً استاذي الكريم ...

اللهم بلغنا ليله القدر :)

ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ يقول...

أستاذى الرائع دائماً
هذه هى الصلاة كما ينبغى أن نتعلمها
وحدة فى الصفوف تجاه الكعبة الشريفة
و وحدة فى القلوب تجاه رب الكعبة جل وعلى .... يارب يكون لنا من صلاتنا وحدة حقيقية دائما
دمت بكل خير
دعواتك كتيييير

وميض ابتسامة يقول...

العزيز الغالى احمد كمال

ادام الله وجهك وارضاك

نعم ايها العزيز ..نحن نقطة فى محيط العابدين المخلصين لله سبحانه وتعالى ..
ولا اتمنى من الله شئ الا ان يغفر لنا جميعا ما تقدم وما تأخر من ذنب وان يفك عنا الكرب..آمين
الله اما جمعنا جميعا على حبك وعبادتك
ورمضان كريم

kochia يقول...

ساعات لما بقف في صلاة جماعة بتلفت نظري الاشياء الاسوأ
ورغم اني اتذكرها لرغبتي في تقييمها الا ان ما قلته انت جعلني ادرك انها مهما كانت هناك عيوب ومهما كانت هناك نواقص الا اننا في النهاية نقف خلف امام واحد ونعبد رب واحد
وهذا ما تذوب وتنمحي امامه كل العيوب

الحمد لله علي نعمة الاسلام وكفي بها نعمة

Gannah يقول...

أخى الكريم
قد تكون الوقفة واحدة والصف واحد ولكن القلوب شتى فهناك من يفكر فى ظاهر الصلاة وهناك من يفكر فى حكمتها وهذا هو الفرق بين من يفقه ويرى بقلبه ومن لا يرى الا بعينيه
سأقول لك ان هذا البوست هو من أجمل ما قرأت عن صلاة التراويح لانه أخذنى بعيدا الى حلم وحدة المسلمين والى الفهم الصحيح لمعنى عباد الرحمن الذين يجتمعون لهدف واحد فلا تفرقهم الأهواء
أنت فى كلمات قليلة شخصت داء هذه الأمة
"يستوي الصف بعدما تحرك كل منا حركة طفيفة ، كل منا تخلى عن موقعه الأصلي في سبيل صف واحد ، لم تكلفنا هذه التسوية سوى أن يلين كل منا في يد أخيه"
لو لان كل منا فى يد أخيه
لو أخذنا بالرفق واللين وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم كمنهج حياة لما وصلنا الى ما وصلنا اليه من فرقة
جزاك الله عنى خيرا يا سيدى فلقد عشت لحظات جميلة مع هذا البوست وفى أول صلاة جماعة أحضرها سأغلق عينى واستحضر هذا الشعور وألين فى يد أختى التى تجاورنى فلو بدأ كل منا بنفسه لوصلنا الى ما نتمنى
تحياتى

Sherif يقول...

رائعة نظرتك الشاملة التى تخطت حدود المكان حتى سقط فذهبت الى القدس ومكة والمدينة ..

وتخطت حدود الزمان حتى سقط فتوحدت مع الصحابة قديما وكل المسلمين على اختلاف السنتهم فى انحاء العالم الآن

هكذا بخيالك الخصب الواسع والغنى .. فهلا تذكرت ايضا ان صلاتنا لاتنقطع على مدار الساعة؟ وكلما اتجهت غربا يقيمها من يلينا بعدنا بدقائق؟ وهكذا حتى ندور حول الارض دورة كاملة .. غير ان الصلوات الخمس تتراكب فى نفس الوقت .. انت تصلى العشاء وغيرك فى بقعة أخرى يصلى الظهر وربما الصبح ؟

هذا هو الخيال .. وهو ممارسة مستيقظة لما نمارسه فى الحلم .. قهل تعتقد انه من مادته؟ ربما

نهر الحب يقول...

اه كم هو حلم جميل
ان تختلط القلوب والمشاعر وتتوحد بفكر وروح واحدة كلها حب لله ومحاولة صادقة للخشوع
لله الخالق الجبار
لكن نوحد الصف وتجد كل قلب مغلق على ما فيه وكل ذهن شارد فى ما ملئ عليه فكره وقد لا تكون الصلاة
قلوبنا اغلقت على اشياء عديدة وللاسف كلها بعيدة او فى الاغلب بعيدة عن الخشوع لله وتوحيد الصف بهذا الجمال
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
موضوع اكثر من رائع
تحياتى

نهر الحب يقول...

ا/ احمد
جزاك الله خيراا

ابن حـجـر الـعـسـقـلانـى يقول...

أستاذ أحمد

أول مرة أدخل المدونة

بجد مش عارف أقول حاجة


بس أشكرك على المعنى العظيم اللى أدخلته بسلاسة فى قلوبنا .. و على الصورة الرائعة اللى رسمتها فى أذهاننا

أرجو فى يوم أن نتجاوز مجرد "الصورة" إلى واقع متحرك

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أ.احمد
يالها من لحظة جميلة
انعم الله عليك بها
كنت فيها جزء من كل
نقطة من محيط كبير
كل جزء ونقطة فيه
تتكامل بالاخرى
وتدرى بالاخرى
وصدق رسول الله
صلى الله عليه وسلم حينما قال:
(المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا)صدق رسول الله
فتح الله عليك
وادام نعمه عليك
ظاهرة وباطنة

بسّام الكثيري يقول...

أخي الكريم / أحمد كمال
السلام عليكم

تأملت يوماً هذا المنظر وفعلا عشت في روحانية سماوية ، و زادت عظمة الموقف عندما تذكرت قول الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( ألا تصفون كما تصف الملائكة عند ربها فقلنا يا رسول الله وكيف تصف الملائكة عند ربها ؟ قال : يتمون الصفوف الأول ويتراصون في الصف ) لقد استشعرت من حولي بأخوة عظيمة عندما رأيته يقترب مني ليسد الخلة و يلصق كتفه بكتفي .. ثم نظرت مرة أخرى ـ تماماً كما فعلت أنت َ ـ فرأيتنا كلنا حفاة .. فأشعرني ذلك بتوحد غريب وكأننا كلنا اشخاص عديدون لجسد واحد ..
لشعائر الإسلام آثار جليلة و معاني عظيمة تـُطبع على النفس .
كلنا نستقبل قبلة واحدة وفي صف لا اعوجاج فيه يدل على التوحد و التكاتف و الإخاء .. وهذا ما يهيئنا لمواجهة اعدائنا ، وصدق الله إذ قال : ( إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ )لذا قد يخطئ البعض عندما يفسر الشحناء و البغضاء و الفرقة و يذكرهاـ في هذا المقام ـ أنها ذات أثر يذهب عنا هذا المعنى الجليل ( إذن الى متى ونحن ُ سنمارس شعائرا لا معنى لها ) .. المعادلة بالعكس .. فالتوحد في المسجد عند اداء الصلاة جماعة تؤثر في الروح وتذهب تلك العوالق ـ بشرط ـ أن نستشعر هذا المعنى .
وإني أشكر الأستاذ أحمد الذي ذكرنا بهذا المعنى العظيم .
وهكذا يجب أن نتذكر معاني شعائرالاسلام و نذكر بها الخلق ، عسى أن نحيي سنة و ننشر فضيلة .
هذا ولك مني أرق تحية .

لماضة يقول...

حلوة قوي يا استاذ احمد
الصورة هايلة فعلا بس يا ترى حقيقية ؟؟
اعتقد انه اصابها بعض التشوه الان
ولو كل فرد فينا احس هذا الاحساس الجميل
لاختلفت كثيرا

قلب مصرى يقول...

حينما قرأت هذه التدوينة وجدت روحى تسبح هائمة متخيلاً كل ما أشرت إليه وشعرت وقتها بصفو غريب كأنى بالفعل وقت الصلاة.

أحيك يا أستاذ أحمد

أبو خالد يقول...

تصوير أكثر من رائع لحلم و حدة الأمة
و لو صدقت النفوس و خلصت النوايا ستكون الأمة علي قلب رجل و احد و يومها ستخضع لنا الدنيا ..
جزاك الله خيرا علي هذا الحلم و ادعو الله العلي القدير أن يتقبل مني و منك صالح الأعمال و يجمعني و إياك في مستقر رحمته
إني أحبك في الله

Appyplanet يقول...

ربنا يهدى كل نفس لانها تخلص فى عملها يا رب

عالم حبيب يقول...

استشعر احساسك ياستاذ أحمد عندما أقف في الصف للصلاة ويقف بجانبي الهندي والباكستاني والماليزي والفلبيني .... الخ .. أستشعر ساعتها أن الحواجز قد كسرت .. نفس المعاني التي وصفتها .. كما أتمنى أن تتحد صفوف المسلمين في الحياة كما تتحد في الصلاة .. اسأل ربي جل وعلا أن يوحد قلوبنا ويوفقنا لكل خير

تقبل تحياتي

محب الخير لك : حبيب

أليس في بلاد العجائب يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ما رأيت بعين خيالك فأصاب صورة لطالما رأيتها بعين خيالي

نفس المشهد بس مش في الدنيا دي

نفس المشهد دا والناس مرصوصة كل واحد كتفه في كتف اخوه المسلم امره لله
واقفين في ادب و خشوع و ذلة ومسكنة منتظرين عفو الكريم

صحيح الناس بتقف جنب بعضها في الصلاة شكلهم زي بعضهم بس سبحانه خالقهم هو يعلم ما في القلوب

اتخيل ان الله قد فتح القلوب علي بعضها فأري ما في قلب الواقف بجواري ويري ما في قلبي .. بس مش هقدر اتخيل ان كنت هقدر استحمل اعرف اللي في قلوب الناس ولا لا!!

من احلي ما ذكرت حضرتك دعائهم لك و دعائك لهم .. رقيقة اوي الصورة دي ..

يا سبحان الله هل ممكن اكون في دعائي دعيت لسيدنا ابو بكر الصديق و سيدنا عمر و سيدنا علي .. ممكن دعائهم اكون مقصودة بيه ولي نصيب فيه ؟ سبحان الله سبحانه من فتح عليك بأروع الكلمات و أطيب الاحساس

اكيد الدعاء للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات النية فيه هتتبدل علشان تكون اوسع بكتير اوي من اللي بيجوا علي بالي وانا بدعيلهم .. لعل الله يتقبل من أمة لله عصت الله بجهل او غباء منها وحاشا لله ان تكون عصته تجبرا عليه و طلبت عفوه لعلم لها ويقين في كرمه مع كل خلقه

تقبل الله منك صالح اعمالك و اعانك وايانا علي ذكره و شكره و حسن عبادته

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

الصورة تجلت أمامي حين قرأت كلماتك
لأرى الكرة الأرضية تتحول إلى دوائر، الدائرة الأكبر فيها تحتوي الأصغر فالأصغر حتى نصل إلى الدائرة الأولى حول الكعبة المشرفة ورأيتنا طوابق فوق طوابق مروراً بزمننا هذا لأزمنه أخرى سبقتنا فبرغم الأختلافات التي بيننا إلا أننا قبلتنا واحدة فأسأل الله أن يستجيب لدعائنا

"اللهم ألف بين قلوبنا"

قوس قزح يقول...

انا نفسى ازور العكبة علشان كلامك ده
علشان اقف وسط ملايين نصلى كلنا نفس الصلاة باختلاف جنسنا و لساننا
ابكى معاهم من دعاء ليلة القدر خشوع لله فى بيته
اكيد هناك هنسى الدنيا ومش هشوف غير دينى و اعيش حلاوته

ربنا يسعدك يا احمد و يقوى ايمانك و ايماننا يارب

WhItE HeArT يقول...

استاذ احمد كمال

في البدايا احب اشكر حضرتك جدا على الجتاب الرائع اللي وزعته علينا وربنا يجعله في ميزان حسناتك دايما

ثانيا انا مش عارف اقول ايه بصراحه صورة هزت قلوبنا كلنا اللي حضرتك وصفتها بجد صورة رائعه

جزاك الله خيرا وانار قلبك بالايمان

تحياتي

سمر الشافعى يقول...

الحمد لله على نعمه الايمان

ربنا يجازيك خير على البوست دا واسال الله فى هذه الايام الكريمه ان يغفر لى ولك

صاحب المضيفة يقول...

هل لو أدرنا الصلاة على ذاك النحو سيتبدل حالنا


أظن بل أعتقد ان ذلك هو الجوهر في تلك العبادة الرئيسية


ساعتها كانت الدنيا ستتغير حتما بشكل جذري



بارك الله فيك ونفع بك عباده


عيدكم مبارك

سراج يقول...

"اذا قـام الرجل في الصلاة اقبل ابليس ينظر اليه حسدا لما يرى من رحمة اللّه التي تغشاه" .. هكذا يكون حال إلبليس في الصلاة العادية فكيف به إذا كانت جماعة؟!

تايه في وسط البلد يقول...

يااااااااااااااه

انه الحلم الاعظم والمتخيل الأجل الأكرم
ان تصطف القلوب وتنتظم كما ينتظم المسلمون في الصف ..صفا واحدا وسدا منيعا امام كل الاشياء واولها انفسهم فينتصروا في جهادهم الاكبر وتبقي كلمة الله هي العليا

كل عام وانت بخير وسعيد بزيارتي لمدونتك

اهو ده عيبه يقول...

جميل احساس الاتحاد والوحده الواحده الممتده لكل مكان فى الارض
والاجمل ان تكون النوايا مشتركة والهدف واحد

اتمنى ان تتحد قلوبنا كما تتحد صفوفنا
تحياتى لك على الفكرة الرائعه

جنّي يقول...

السلام عليكم


تقبال الله منا ومنكم الصيام والقيام ايمانا واحتسابا لوجه الله الكريم

وعفا الله عنا وعنكم في ليلة القدر

Hina wi Hinak يقول...

كالعادة، موضوع جميل، وسلاسة الإسلوب اللي إستخدمتها فيه عجبتني جدا، حسيت إني أمام قصة قصيرة، بل هي بالفعل قصة قصيرة... تشدك بدايتها، وتسرك نهايتها، وكم وفقت في إختيارك للنهاية يا بو حميد! الله أكبر! معتقدش إن فيه أحلى من الكلمتين دول ممكن تنهيها به!
كل سنة وإنت وكل من يعرفك، وكل من تعرف بألف خير وطيبون

إيما ( أم البنين) يقول...

أخي الفاضل
أستاذ أحمد
جعلتني أطير وأتجول عبر الأزمان والأماكن بكلماتك ..وأحسست بطعم الصلاة في تلك الأماكن ومع هؤلاء الاشخاص ..وعندما رجعت شكرت الله على نعمة الصلاة التي توحد صفوف المسلمين في أشرف عمل يقوم به العباد وهو عبادة الله
وبالفعل (إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون )
أدعو الله أن يوحد صفوفنا دائما
تحياتي لقلمك
دمت سالما
وكل سنه وحضرتك طيب وعيد سعيد

أحمد كمال يقول...

@ مصري
أتفق معك في أن الصفوف الأولى حول الرسول صلى الله عليه و سلم هم القدوة و المثل ، و إن كنت لم أفهم ما تقصد من الجزء الأول من تعليقك ..

تحياتي لك


@ MaGn0liA
نعم ملوك العالم .. كما كنا .

أحييك


@ شمس الدين
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، جزاك الله خيرا ، اللهم آمين

تحياتي لك

أحمد كمال يقول...

@ أحمد عبد العدل
أشكرك على كلماتك ، و أسأل الله أن يوحدنا ، و أن يجعل صلاتنا تزكية و هدى للمسلمين جميعا .

تحياتي لك


@ وميض ابتسامة
اللهم آمين

جزاك الله خيرا على كلماتك ، و بارك الله لنا فيك


@ kochia
رؤية العيوب لا تنفي الصورة الجميلة ، و لكنها تضيف لها الرتوش الواقعية التي تجعلنا نجتهد في تحقيق هذه الصورة المثالية .

جزاك الله خيرا ، و تحياتي

أحمد كمال يقول...

@ Gannah
أشكرك على تعليقك الرائع و شعورك الصادق ، و أعتقد أنك أصبت تماما في فهم مقصدي ، فالجزء الذي اقتبستيه من أهم الأجزاء في رأيي .

جزاك الله خيرا ، و بلغنا الله آمالنا جميعا .


@ شريف
شكرا جزيلا لك على تحليلك الجميل ، المكان و الزمان وحدات نعيش فيها ، و لكن يجب ألا تمزقنا ، و سر قوتنا يكمن في التصالح مع ماضينا و مع عموم أمتنا لو استطعنا إلى ذلك سبيلا .

الكون كله في حالة تناغم مع خالقها ، و حينما ننتظم في صلواتنا كما ذكرت حضرتك نتناغم معها أيضا في تلك الحركة المستمرة .

أما الخيال فهو حتما من مادة الحلم ، بل هو مادة الحلم يا سيدي :)


@ نهر الحب
الخشوع و تخلية القلب مما عدا ذكر الله هو لب الانتظام في الصف ، و ما فرقتنا إلا بسبب هذا التشتت ، و لعلك لاحظت أن اللوحة اقتصرت على إظهار القلوب المزهرة :)

جزاك الله خيرا كثيرا ، تحياتي لك

حزينه يقول...

البوست جميل
بجد بتبقى فى روحنيات جامدة اوى واحنا بنصلى بالذات فى المساجد
اللهم تقبل منا واعنا على طاعتك وحسن عبادتك



حزينه

أحمد كمال يقول...

@ ابن حجر العسقلاني
أشترك معك في نفس الرجاء ، و عسى الله أن يفرج همنا قريبا ..

أشكرك على كلامك الجميل ، و سعيد جدا لأنك شرفتني لأول مرة ، و أرجو دوام التواصل .


@ norahaty
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، نعم هو إحساس رائع أسأل الله أن يدوم ، و أن ينعم به على كل مسلم ، لعله يكون سببا في التغيير .

جزاك الله خيرا كثيرا ، و تحياتي لك دائما


@ بسّام الكثيري
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، أعجبني تعبيرك يا أخي فنحن بالفعل أعضاء نشترك في جسد واحد ، و الهدف من هذا التوحد الجسدي - كما تقول - أن ينعكس على حالة القلب فيقوي إحساس الوحدة و التآلف .

تحياتي لك ، و أشكر لك فهمك الدقيق

أحمد كمال يقول...

@ لماضة
هي حقيقية لمن يعيشها ، و بالتأكيد سيختلف كل شخص منا لو استشعر هذه الوحدة دائما .

تحياتي لك يا دكتورة


@ قلب مصري
هذا لأن لك روحا شفافة و قلبا رقيقا يا عزيزي ، أدام الله عليك نعمه .

تحياتي لك


@ أبو خالد
أحبك الذي أحببتني فيه ، و أنا أحبك في الله :)

اللهم آمين ، و جزاك الله خيرا كثيرا

أحمد كمال يقول...

@ Appyplanet
اللهم آمين ، نورتينا يا آبي


@ عالم حبيب
اللهم آمين ، أشعر مثلك فعلا خاصة في البيت الحرام .

تحياتي الخالصة لك


@ أليس في بلاد العجائب
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، لا أعرف هل أرد على تعليقك الغني ، أم على موضوعك الجميل الذي كتبتيه ردا على تراويح ؟

أعتقد أنني سأكتفي بالإشارة التي وضعتها لموضوعك في تراويح ، ليقرأه كل من يدخل هنا ، و أن أضع تعليقك في قائمة التعليقات المميزة في رحايا العمر .

تحياتي لك

أحمد كمال يقول...

@ عارفة .. مش عارف ليه
اللهم آمين ، الصورة التي رسمتها جميلة يا وليد ، جزاك الله خيرا .

تحياتي لك


@ قوس قزح
يا ريت تكون زيارتك بسبب كلامي ، و يا رب تكون قريبة .

و لحد ما تتحقق إدعيه هنا ، و اطرقي بابه لعله يأذن لك .

تحياتي لك


@ WhItE HeArT
أشكرك و جزاك الله خيرا على تعليقك يا باشمهندس ، و ربنا يجمعنا في الخير دائما .

تحياتي

أحمد كمال يقول...

@ سمر الشافعي
اللهم آمين ، و للمسلمين جميعا

جزاك الله خيرا ، أحييك


@ صاحب المضيفة
أشاركك الظن ، و أدعو الله أن يعيننا على ذلك .

جزاك الله خيرا ، أحييك يا أخي


@ سراج
عندك حق ، جزاك الله خيرا على التعليق

تحياتي لك ، و لكل إخواننا في العراق الحبيب

أحمد كمال يقول...

@ تايه في وسط البلد
أهلا بك للمرة الأولى في رحايا العمر ، و أتمنى دوام التواصل .

نعم إنه حلمنا جميعا ، و أظن ان تحقيقه بيتوقف على استعدادنا له أيضا .


@ اهو ده عيبه
أشكرك على زيارتك الأولى لرحايا العمر ، و أرجو أن نراك دائما .

تحياتي لك على تعليقك ، و أشترك معك في امنيتك .


@ جني
و عليكم السلام و رحمة الله ، جزاك الله خيرا كثيرا على دعائك ، و أشكرك على زيارتك الأولى ، و أرجو أن تكون ضيفا دائما .

تحياتي لك

أحمد كمال يقول...

@ Hina wi Hinak
أشكرك يا عزيزي على إطرائك على الموضوع بهذا الشكل الجميل ، و أسعدني كثيرا أنه أعجبك :)

كل سنة و أنت إلى الله أقرب ، و تحياتي لك دائما .


@ إيما
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا على كلماتك ، إنما أحسست بكلماتي لصفاء روحك .

كل سنة و أنت و أسرتك الجميلة إلى الله أقرب ، تحياتي لك .


@ حزينة
اللهم آمين ، ربنا يديم إحساسنه بهذه المعاني دائما .

أشكرك على زيارتك الأولى ، و أرجو أن نراك دائما في رحايا العمر .

على عبدالله يقول...

اكيد جيت متاخر!!!!
ارجو ان يسامحنى استاذى

خالص تحياتى على هذا المقال الجميل كالعادة

وتقبل الله منك الصيام والقيام وتلاوة القران وخالص الاعمال

وكل عام انتم بالف خير وصحة وعافية

واصطنعتك لنفسي يقول...

نعم إنه الذوبان حتى تزول كل الاختلافات والفروقات والفواصل

جقاً إنما المؤمنون أخوة.. وصدقني لا يدرك هذه المعاني ولا يستشعر هذه الأحاسيس إلا من من الله عليه ومسته روح الإيمان

ربنا يرزقك الإخلاص ويتقبل من حضرتك ومنا إن شاء الله

يا رب يكون عيد سعيد عليك وعلي أهل بيتك وعلي جميع المؤمنين الموحدين

آمين

إيمان

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أ.احمد
كل سنة وانت
والاسرة الكريمة
بخير وعافية وادام
الله عليكم نعمهُ
ظاهرة وباطنة

المستنصر بالله يقول...

نتمنى ان تتحد قلوبناكما اتحدتت الصفوف فى الصلاه

كل عام وحضرتكم بخير
عيدكم مبارك

تحياتى لحضرتك

Gannah يقول...

باشمهندس أحمد
كل سنة وانت طيب
عيد سعيد
العيد هنا فى السعودية غدااا وطبعا لازم يبقى فيه اختلاف حتى موعد العيد اتفقنا فيه على الا نتفق
ربنا يجمع الامة على الخير
تحياتى

fashkool يقول...

السلام عليكم استاذنا : صلاتك ان شاء الله مقبوله ويأجرك الله علينا وكلامك وراءه كثير وانا اقدره ليت الامة الاسلاميه تتحد فعلا كما تقصد من كلامك كل الصفوف متراصه من اصغر قريه الى مكه الى المسجد الاقصى ... لكن هل يمكن ذلك فعلا .. هل نقصد نحن المسلمين ذلك فعلا .. كل يوم يظهر فينا ما يفرقنا اكثر .. لعلك لاحظت سجالات هذه الايام بين المسلمين والشيعه .. بين القرضاوى وكثيى من علماء الشيعه .. ربنا يهدينا احنا المسلمين والعرب .

Hina wi Hinak يقول...

كل سنة وإنتم طيبين

أليس في بلاد العجائب يقول...

كل سنة وحضرتك واسرتك والمسلمين في احسن حال ان شاء الله

حبيت اعيد علي من ادخل علي قلبي سرورا و اسعدني في وقت الشدة

جزاك الله خيرا و ان شاء الله ربنا يتسلم منكم رمضان بسلام و مقبولا ان شاء الله

نهر الحب يقول...

اللهم زد هـــــــذا الوجه نورا
واجعله دائـما مأجورا
وبلغه العيد مسرورا
امين يارب العالمين
عيد سعيد

مجداوية يقول...

السلام عليكم

أولا كل عام وأنت بألف خير
ثانيا سعيدة بتعرفى على مدونتك فالواضح أن بها فكرا متميزا سأسعى للتعرف اليه بقراءة ما كتبت سابقا

أغبطك على هذا الشعور الروحانى وأندهش فى نفس الوقت له فى وسط كل هذه الضوضاءالتى نتنفسها مع الهواء التى تخرجك رغم أنفك من أى لحظة توحد بينك وبين صلاتك وللحق فالرجال فى هذا حظهم أوفر فمكان الصلاة فى المسجد للنساء غير مناسب لهذا التوحد الجميل فأنا واحدة امتنعت من أداء صلاة التراويح فى المسجد لأنى أعجز عن الخشوع وسط بكاء الأطفال ولعبهم حولك وأنت تصلى فالبيت فى هذه الحالة بيكون أفضل وان كانت الضوضاء لم تترك مكانا الا واحتلته
هنيئا لك بهذا التوحد وأشكرك أنك جعلتنى أحسه وأتخيله من خلال أسلوبك السلس

قوس قزح يقول...

رضي الله عنك وأرضاك
وهداك وأغناك
وعافاك وشفاك
ووفقك لخير الدعاء
وأجاب لك الرجاء
وأحبك بلا ابتلاء
وجعلك ساعياً للخير
مؤثراً في الغير
وكل عام وانت بخير

جنّي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عيدكم مبارك

تقبل الله منا ومنكم
وكل عام وأنتم بخير
كل عام وأنتم من الفائزين
كل عام وقد حصدتم الجائزة
كل عام وأنتم ترفلون في ثوب الفرحة
كل عام وانتم مقبولون الصيام والقيام
كل عام وقد عفا الله عنكم في ليلة القدر

كل عام وأنتي منصورة يا أمتي

أخوكم
سعيد

عدى النهار يقول...

كل سنة وإنت طيب يا أحمد وعيد سعيد على الجميع إنشاء الله

kochia يقول...

كل سنة وانت طيب
وان شاء الله ربنا يتقبل منك كل عملك الصالح ويتجاوز عما دون ذلك

تحياتي

علي محـمــــــد يقول...

ألســـلام عليكم ورحمة الله وبركـاتـه
سأحاول أن اضع تعليق على هذا المقال في القريب العاجل ان شاء الله :) ولكن الآن فقط أقول
كــــل عام وأنت ومن تحب بمليون خير إن شاء الله

وعيد سعيد :)

في أمان الله

العيديه على الرابط

http://4.bp.blogspot.com/_lFYBysJasVA/SOIYIuk9wuI/AAAAAAAAAJE/65p_qyVL6Xg/s1600-h/29-09-1429+05-46-35+%D8%B5.png

ـ-ـ- أحمد عبد العدل-ـ-ـ يقول...

كل سنة وحضرتك طيب ياباشمهندس
عيد سعيد

ahmed_k يقول...

أسأل الله
أن يعطيك أطيب ما في الدنيا محبة الله
وأن يريك أفضل ما في الجنه رؤية الله
وأن يجمعك بأفضل خلقه رسول الله
وأن ينفعك بأنفع الكتب كتاب الله
وكل عام وأنتم بخير
عيد سعيد

يا مراكبي يقول...

كانت لقطة لماحة منك أن تتوسع في الشعور بتجمعنا في صلاة القيام ليشمل صورة أكبر وهي إصطفاف المسلمين كافة في نفس ذات الصلاة

فليكن التوحد في صلاة ما رمزا للتوحد العام في كل أمور الدين والدنيا بين جميع المسلمين .. وهو ما نتمناه جميعا

كل عام وأنت بخير

أحمد كمال يقول...

أولا كل عام و أنتم جميعا إلى الله أقرب ، أسأل الله أن يتقبل منا و منكم صالح الأعمال .

@ على عبدالله
اللهم آمين ، أشكرك على كلماتك الجميلة

كل عام و أنت بصحة و سعادة


@ واصطنعتك لنفسي
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا يا إيمان ، و ربنا يتقبل منا و منك .

عيد سعيد عليك و على الأسرة الكريمة


@ norahaty
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، و انت و الأسرة بخير دائما .

جزاك الله خيرا

أحمد كمال يقول...

@ المستنصر بالله
نسأل الله هذا ..

جزاك الله خيرا ، و كل عام و انت بخير


@ Gannah
ماعنديش تعليق على اتفاقنا على ألا نتفق غير أن أسأل الله هداية لأمة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم .

جزاك الله خيرا ، و كل سنة و انت طيبة


@ fashkool
و عليكم السلام و رحمة الله ، إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ، أظن ممكن فعلا ، لكن الموضوع رهن بإرادة الاتحاد بين المسلمين ، و توفيق الله سبحانه و تعالى .

هدانا الله جميعا ، و جزاك الله خيرا

أحمد كمال يقول...

@ Hina wi Hinak
كل سنة و انت طيب و بصحة ، ربنا يتقبل منا و منكم


@ أليس في بلاد العجائب
اللهم آمين ، جزاك الله خيرا ، و كل عام و انت إلى الله أقرب . تحياتي لك

@ نهر الحب
جزاك الله خيرا ، عيد سعيد عليك و على أهل بورسعيد :)

أحمد كمال يقول...

@ مجداوية
و عليكم السلام و رحمة الله ، تقبل الله منا و منكم صالح الأعمال ، زيارتك الأولى لرحايا العمر أسعدتني ، و أشكرك على ذوقك و كلماتك .

الضوضاء هي مصيرنا إلى أن يصلح الله حالنا ، و لذلك لا مفر من التعايش معها و مقاومتها حتى لا نفقد أنفسنا ، و أسأل الله أن يعيننا على أنفسنا .

تحياتي لك


@ قوس قزح
جزاك الله خيرا يا داليا ، و كل عام و أنت بخير


@ جني
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، اللهم آمين ، و جزاك الله خيرا

كل عام و أنت إلى الله أقرب ، تحياتي لك

أحمد كمال يقول...

@ عدى النهار
و انت و المسلمين جميعا بخير و أمان ، أشكرك يا عزيزي


@ kochia
اللهم آمين ، و لك بالمثل

جزاك الله خيرا ، و تحياتي لك


@ علي محمد
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ، أشكرك على العيدية الجميلة يا أخي :)

كل عام و أنت إلى الله أقرب ، و عساكم من عواده

أحمد كمال يقول...

@ أحمد عبد العدل
و حضرتك طيب و بصحة و سعادة ، أشكرك يا أخي


@ ahmed_k
جزاك الله خيرا كثيرا ، و لك بالمثل ، و كل عام و أنت إلى الله أقرب


@ يا مراكبي
أشاركك الأمنية يا صديقي ، لعل الله يرزقنا التمتع بها في حياتنا ..

أشكرك ، و كنت أتمنى ان ألقاك أثناء وجودك في مصر ، لكن تتعوض إن شاء الله

كل سنة و انت طيب