17 أبريل 2008

تناكة

بيقولوا إن الولد ياسين ابني تنك .

من قريب قابلت واحد صاحبي فقال لي "أمال فين ابنك التنك؟" ، قلت له "تنك ليه يعني؟" ، قال لي "يعني .." !

Tanaka و السبب إن الولد جاد ، بمعنى إنه مايهزرش مع واحد مايعرفوش ، و مايسمحلوش إنه يهزر معاه طبعا ، يعني ينفع مثلا إنك تبقى "عمو" كبير و محترم ، و أول ما تتعرف على الولد تزغزغه ؟ طبعا لا تتوقع أكتر من إنه يبصلك من فوق لتحت ، و يمكن يعمل نفسه مكشر شوية علشان تفهم إنه مش راضي عن طريقتك دي في التعارف .

من أسباب "التناكة" برضه إنه مايحبش يمشي حافي ، و مايحبش يفضل يتنطط و يعمل دوشة عمال على بطال في أثناء وجود الضيوف ، و طبعا مايخدش من أي "عمو" أي حاجة يديهاله ، لكن يحب يتفحص الحاجة و غالبا يقول "لأ شكرا" ، ناهيك طبعا عن إنه "يربأ بنفسه" عن إنه يعمل أراجوز قدام سعادتك علشان تتفضل و تقول "ما شاء الله ، ده باين عليه ذكي و أكتيف قوي" !

و الحقيقة إن المشكلة في الكبار اللي بيحكموا على سلوك ملتزم – و إن كان مستفز أحيانا – إنه "تناكة" ، أما السماجة و التناحة بتاعة طفل تلاقيه بينكشك باستمرار بداية من "إيه اللي في إيدك دي يا عمو" و "طب لابسها ليه يا عمو" و وصولا إلى "تدفع كام و تاخدها تاني يا – من غير عمو" هي اللي بتقول إن الولد نبيه و طالع ذكي و لماح .

و في مجتمعنا النهارده لازم الواحد يبقى كلامنجي و بتاع حركات و غمز و "يسلك" في الكلام – بمعنى المراوغة و اللف و الدوران – علشان يبقى ناجح و محبوب ، و لازم الواحد يبقى كل كلامه "يا برنس" ، و "أحلام سعادتك أوامر" ، و "صبح صبح" ، إلى آخره علشان الناس تقول عليه إنه حتة سكرة .

ساعات لما باشوف واحد سمج ، أو متطفل ، أو ماشي عكس الاتجاه بعد ما ادى العسكري سيجارة ، باحس إنه ناقصه حبة .. "تناكة" .

هناك 6 تعليقات:

ahmEd_H يقول...

هاهاهاها

أحب انا الشباب الجد دا , انا فاكر و انا صغير عندى سبع سنين مكنتش أرد على حد الا لما يقولى يا باشمهندس أحمد من غير هزار

ربنا يحمية و يخليهولك

مدحت محمد يقول...

ههههههههههههههه
ربنا يخلهولك يارب
وتشوفه فى اعلى الدرجات
هيطلع شخصيته قوية
ماعليك الا التشجيع والتوجيه
وربنا يسعدك بيه

بنت القمر يقول...

اولا شكل المدونه لسه جديده بشوكها
مبروك
((((:
تانيا بدايه قويه وبالتوفيق
ان شاء الله اتابع
بالنسبه للتناكه ممكن تكون نوع من الخجل او لفت النظر ولكن احيانا كتير
يبقا وراها حكمه كبيرة جدا وده اللي بديت اؤمن بيه بشده
((((:
قليل من التناكه مع الادب لا يضر
ولكنه يضع مسافه بينك وبين الاخرين لاتسمح لهم بتجاوزها
موضوع قوي علي فكرة
تحياتي
ولونه طلب مش لطيف في اول زيارة بس اذا ينفع تشيل الفريفيكيشين
اللي في التعليقات لانه بتزهق بصراحه
يكون افضل
ووطبعا براحتك تحياتي

أحمد كمال يقول...

أحمد
و أديك طلعت مهندس من غير هزار :)

مدحت
ربنا يبارك فيك

بنت القمر
المدونة لسة بتشوكني فعلا و شكرا على التشجيع ، عندك حق في الطلب و تم تنفيذه بالفعل


شرفتونا جميعا

Nihal يقول...

يبدو إن ياسين يستشعر مدى صعوبة الحياةومشاكلهاالتى لاتنتهى،ولذلك فهويأخذ كل الامورمأخذالجدية،وبهذة المناسبة أتذكر إحدى المواقف لة معى و التى تؤكد مدى وعيةالمبكر وإعتزازة بنفسة،فقد جاءنى يوما طالبا منى إستخدام الكمبيوتر فلما فعلت جائتى مريم-أختة-لتخبرنى برغبتة فى الرسم معهم و جدتهم،وإنها قد قامت باغلاق الكمبيوتر،و بعدها بثوان جاءنى و هو يضع يدية فى جيوبة ويجدد طلبة،فقلت لة:بص بقىانالسة قفلةالكمبيوتربعد أن قمت بفتحة لك بناء على طلبك، وبعدهاقلت سأذهب للرسم،و الان أذهب لترسم قليلاكماأردت ثم عدإلى لافتحة لك،وقد ظل يستمع إلى صامتا و هو يحدق فى عيناى،و يدية فى جيوبة،وماأن إنتهيت من كلامى حتى إستدار عائد دون أن ينبس بكلمة‘و إعتصرنى الالم و تمنيت لو عاد ليسألنى،و سأجيبة على الفور و لكنة لم يفعل أو يكلف نفسة عناء المساءلة من جديد،رغم علمة وثقتة بنفسة إنى لا أستطيع رفض طلب لة و لذلك عادة ما يأتينى بكل ثقة و يطلب منى إستخدام الكمبيوتر و يذهب تلقائيا لفتحة و كأنة يعلم بردى مقدما،و هو ما يؤكد إن الطفل بالفعل كالبوصلة الدقيقة تستطيع إستشعار صدق عواطفنا مهما قسونا عليهم-و لكن عن حب و خوف عليهم

أحمد كمال يقول...

@نهال

هو ده برضه المتوقع من ياسين :)