25 مارس 2011

رحايا الوطن

لأن مصر وطن يسكننا قبل أن نسكنه ، زاد الهم العام عن الخاص وتصاعد ، حتى كانت الذروة في ثورة 25 يناير وما بعدها من أحداث ، و الآن نجد أنفسنا ملتزمين بأن يكون لكل منا دورا عاما للمساهمة في بناء أمتنا من جديد ، لهذا وغيره أقدم:

هناك 6 تعليقات:

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
ومرحبا بـ(رحايا الوطن)
كما رحبنا من قبل (برحايا العمر)
وما دمت انت من يكتب سواء هنا فى (رحايا العمر) او هناك فى(
رحايا الوطن) فما لاشك ان كل حرف سيكون عوناً لكثيرين منا على فهم ما يحدث حولنا.

norahaty يقول...

نسيــت اقول
حمدلله على السلامة

norahaty يقول...

تسمحلى اكتب
تعليقى على
ما قراته
فى مدونة
رحايا الوطن
فالمدونة الجديدة
تأبى ان تقبل تعليقى
(ولا أعلم السبب)
المهم تعليقى هو:
تدوينة دسمة تحتاج
الى ان نحتفظ بها كمرجع
نعود اليها كلما قابلنا
تعبير من كل تلك التعببرات
جزاكم الله أستاذ أحمد على
المجهود وجعلك الله مصدر
خير وبركة لجميع من
يعرفك.

أحمد كمال يقول...

الله يبارك فيكي ، وعلى فكرة تعليقك ظهر هناك..

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

الف مبروك المدونة الجديدة يا أحمد

وإن شاء الله إلى مزيد من التوفيق

وأثق في نجاحها بإذن الله

لأن ورائها من أبدع وتجلى في رحايا العمر

ونحن في إنتظار ما ستفرزه "الرحايا"

أياً كان إفرازها سواء في "العمر .. أو الوطن"

أطيب تحياتي بدوام التوفيق
لأخ قريب لقلبي سعدت بالتعرف
عليه عن طريق التدوين

وليد الزهيري

أحمد كمال يقول...

الله يبارك فيك يا وليد ، خطوتك عزيزة علي :))