29 ديسمبر 2012

ثقافة التكافل

40% من الأسر المصرية فقراء، ونحو 40% يملكون حد الكفاف، وحوالي 20% يفيض مالهم عن حاجتهم، أي يدخرون أو يبذرون.

هذا يعني أنك مطالب بكفالة أسرتين من الفقراء مع أسرتك، لو أنك تجد ما يفيض من المال، وبالطبع لا تحتاج الأسر الفقيرة كل الكماليات كالتي تنفقها أنت وأسرتك.

انتشار هذه الثقافة المثالية في المجتمع تتعامل ببساطة مع أكبر مشكلة اقتصادية تواجهنا، وبكفاءة تعجز أي حكومة عن تحقيقها إلا في خلال سنوات.

التكافل كان كلمة السر التي تعامل بها النبي صلى الله عليه وسلم مع الأزمة الاقتصادية الناتجة عن هجرة تجار بدون أموالهم إلى مجتمع زراعي، فنتج عن المؤاخاة مجتمع فريد.

وكان من عادته تقسيم أفراد الغزوات والسرايا ثلاثيات، ينفق الغني في كل ثلاثية على فقيرين، ويحمي القوي ضعيفين، ويعلم صاحب المهارة زميليه، أي توظيف بديع لطاقات الجميع.

فكر اليوم كيف يمكنك كفالة من هو بحاجة إليك، ماديا أو علميا أو فنيا، والأهم كيف يمكن تحويل هذا المعنى إلى ثقافة مجتمعية. فكر فقد يكون هذا هو الهدف من وجودك في الحياة..


تعليقات الفيس بوك


هناك تعليق واحد: